خالد صلاح

حليب الأم يحمل المعجزات.. دراسة صينية تؤكد قدرته على مكافحة كورونا.. يمنع الفيروس من التعلق بالخلايا.. لا آثار جانبية لاستخدامه.. والتسخين عند 90 درجة مئوية يعطل بروتين مصل اللبن

الإثنين، 28 سبتمبر 2020 11:00 م
حليب الأم يحمل المعجزات.. دراسة صينية تؤكد قدرته على مكافحة كورونا.. يمنع الفيروس من التعلق بالخلايا..  لا آثار جانبية لاستخدامه.. والتسخين عند 90 درجة مئوية يعطل بروتين مصل اللبن الرضاعة الطبيعية
كتبت هند عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حليب الأم يحمل الكثير من الفوائد الصحية للطفل، من دعمه جهازه المناعى وتقويته، ومع تفشى وباء فيروس كورونا وعدم توصل العلماء لعلاج أو لقاح آمن حتى الآن، يواصل الباحثون تعليق آمالهم على أي شيء قد يساعد في مكافحة هذا الوباء، فبعضهم لجأ الى علاجات قديمة استخدمت في علاج أمراض أخرى وبعضهم لجأ الى الأعشاب الشعبية، وتوصلت دراسة إلى أن حليب الأم يمكن أن يساعد في مكافحة فيروس كورونا، حيث وجد باحثون صينيون أن التعرض لحليب الثدي البشري يساعد في قتل الفيروس المسبب لـ Covid-19.

ووفقا لتقرير لصحيفة SOUTH CHINA POST بالرغم من تحذيرات بعض السلطات الصحية من أن الرضاعة الطبيعية يمكن أن تنشر الفيروس، رغم أن منظمة الصحة العالمية تقول إن على الأمهات الاستمرار في ذلك، أظهرت دراسة جديدة أجراها علماء صينيون أن حليب الأم يمكن أن يمنع أو يعالج كوفيد -19.

اختبر فريق بحثي في بكين تأثير لبن الأم البشري على الخلايا المعرضة لفيروس كورونا، تم جمع الحليب في عام 2017 ، قبل وقت طويل من بدء الوباء ، وتنوعت أنواع الخلايا التي تم اختبارها من خلايا الكلى الحيوانية إلى خلايا الرئة والأمعاء البشرية، كانت النتائج هي نفسها قتل الحليب معظم سلالات الفيروس الحية.

كتب الفريق بقيادة البروفيسور تونج ييجانج من جامعة بكين للتكنولوجيا الكيميائية في ورقتين بحثيتين تم نشرهما على biorxiv.org إن حليب الثدي كان يمنع التعلق الفيروسي والدخول وحتى التكاثر الفيروسي بعد الدخول، حيث كان يُنظر سابقًا إلى الرضاعة الطبيعية على أنها تزيد من خطر انتقال الفيروس.

في ووهان ، حيث تم اكتشاف الفيروس لأول مرة ، تم فصل الأطفال حديثي الولادة عن الأمهات اللائي ثبتت إصابتهن وتغذيتهن حصريًا باللبن الاصطناعي ، وفقًا لتقارير وسائل الإعلام الصينية من فبراير.

وحذرت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض أيضًا من أن الأطفال الذين يرضعون من أمهات يشتبه في حملهن أو تم التأكد من حملهن لـ Covid-19 يجب أن يُنظر إليهم على أنهم حاملون "مشتبه بهما"، لكن الدراسة الأخيرة تدعم الموقف الرسمي لمنظمة الصحة العالمية بأنه يجب على الأمهات الاستمرار في الرضاعة الطبيعية حتى لو كان لديهن Covid-19.

وتم الكشف عن الجينات الفيروسية في حليب ثلاث أمهات ولكن لم يكن هناك دليل على الإصابة، كانت نتيجة اختبار طفل واحد فقط إيجابية ولا يمكن استبعاد انتقال العدوى من خلال وسائل أخرى.

قام تونج وزملاؤه بخلط بعض الخلايا السليمة في حليب الثدي البشري ، ثم غسلوا الحليب وتعريض الخلايا للفيروس، لاحظوا أنه لم يكن هناك تقريبًا أي ارتباط فيروسي أو دخول إلى هذه الخلايا ، كما أوقف العلاج أيضًا تكاثر الفيروس في الخلايا المصابة بالفعل، وخلصوا إلى أن حليب الثدي يمكن أن يثبط العدوى ، المعروف بالفعل أن له تأثيرات قمعية على البكتيريا والفيروسات مثل فيروس نقص المناعة البشرية.

واشتبه تونغج وزملاؤه في أن الفيروس التاجي كان حساسًا لبعض البروتينات المضادة للفيروسات المعروفة في الحليب ، مثل اللاكتوفيرين ، لكنهم وجدوا أن أياً من البروتينات لم يعمل كما هو متوقع، وبدلاً من ذلك ، قالوا إن العنصر الأكثر تشابهًا في تثبيط الفيروس هو مصل اللبن ، الذي يحتوي على عدة بروتينات مختلفة.

كان مصل اللبن البقري والماعز قادرين على قمع السلالات الفيروسية الحية بنحو 70 % ، وفقًا لدراسة تونج بالمقارنة، وصلت فعالية مصل اللبن البشري إلى ما يقرب من 100 %، وكان اللبن البشري قادرًا على القضاء على الفيروس في مجموعة واسعة من أنواع الخلايا ، لكن الباحثين قالوا إنه لم يتضح سبب الاختلاف.

قال تونج وزملاؤه إنهم لم يعثروا على أي علامة على الضرر الناجم عن اللبن البشري ، والذي "يعزز تكاثر الخلايا" أثناء قتل الفيروس.

كما وجد الفريق الصيني أن تسخين الحليب إلى 90 درجة مئوية لمدة 10 دقائق يعطل بروتين مصل اللبن ، مما يتسبب في انخفاض معدل الحماية ضد فيروس كورونا إلى أقل من 20 %.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة