خالد صلاح

صور لقاء سامح شكرى وأمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح

الإثنين، 28 سبتمبر 2020 02:01 م
صور لقاء سامح شكرى وأمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح وزير الخارجية مع ممثلى حركة فتح
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد وزير الخارجية سامح شكرى، على موقف مصر الثابت من القضية الفلسطينية ودعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطينى الشقيق، خلال استقباله كلا من اللواء جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، والسيد روحى فتوح عضو اللجنة. ونشر المُتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية أحمد حافظ، عبر حسابه الرسمى على تويتر، صورا من اللقاء، الذى عقد اليوم الإثنين، وأكد فيها شكرى على دعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطينى الشقيق.

 
Ei_ttZPXkAAceyW
 
 
 
Ei_tuAbXkAEzRQ5
 
 
وكان وزير الخارجية سامح شكرى، افتتح أمس الأحد، المقر الجديد لمركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام، حيث قام بجولة تفقد خلالها المقر الجديد الذي من شأنه تعزيز قدرة المركز على أداء عمله وتنفيذ برامجه.
 
Ei_tuofXgAEEpYJ
 
وصرح أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الوزير شكري ترأس كذلك اجتماع مجلس إدارة المركز، والذي يضم في عضويته ممثلين عن وزارات الدفاع والداخلية والتعليم العالي والبحث العلمي وخبراء دوليين، حيث تناول الاجتماع أنشطة ومشروعات المركز خلال الفترة الماضية والمستجدات المالية والادارية، فضلاً عن مناقشة استراتيجية العمل المقترحة للفترة 2020-2022، وذلك في إطار مواصلة تفعيل الدولة المصرية لكافة أدواتها في مجال حفظ السلام لمواجهة التحديات التي تفرضها المستجدات الاقليمية والدولية.
 
Ei_tvOBWoAIgpRY
 
كما أشار حافظ إلى قيام وزير الخارجية في كلمته بهذه المناسبة، باستعراض تاريخ المركز، حيث قامت وزارة الخارجية بانشائه عام 1994 تحت اسم "مركز القاهرة الاقليمي لتسوية المنازعات وحفظ السلام في أفريقيا" ليكون بمثابة أداة نشطة تعزز من خلالها مصر انخراطها في قضايا السلم والأمن بالقارة، وذلك قبل أن يُصدر رئيس الوزراء قراراً عام 2017 تضمن تعديل مهام المركز بما يتلاءم مع التطور الكبير الذي شهدته موضوعات حفظ السلام، وهو ما مكن مركز القاهرة من التوسع بفاعلية في نطاق عمله جغرافياً وموضوعياً. 
 
1
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة