خالد صلاح

أذربيجان وأرمينيا تتبادلان الإتهامات وترفضان إجراء محادثات سلام

الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020 11:26 م
أذربيجان وأرمينيا تتبادلان الإتهامات وترفضان إجراء محادثات سلام الحرب بين أذربيجان وأرمينيا
باكو/ يريفان - رويترز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تبادلت أرمينيا واذربيجان الاتهامات اليوم الثلاثاء بقصف أراضي كل منهما بشكل مباشر، ورفضتا ضغوطا لعقد محادثات سلام بينما هدد الصراع بين البلدين على إقليم ناجورنو قرة باغ بالاتساع إلى حرب شاملة.

وذكرت كل من الدولتين تعرض أراضيها لقصف من أراضي الدولة الأخرى عبر الحدود بينهما إلى الغرب بمسافة من إقليم ناجورنو قرة باغ المنشق الذي اندلع بسببه قتال عنيف بين قوات أذربيجان وقوات منحدرة من أصل أرمني يوم الأحد.

وتمثل الاشتباكات مزيدا من تصعيد الصراع رغم نداءات عاجلة من روسيا والولايات المتحدة وغيرهما لوقف القتال.

وأثارت الاشتباكات مجددا القلق حيال استقرار منطقة جنوب القوقاز التي تمر بها خطوط أنابيب تحمل النفط والغاز للأسواق العالمية، واستبعد إلهام علييف رئيس أذربيجان تماما في تصريحات للتلفزيون الرسمي الروسي أي إمكانية لإجراء محادثات، وقال نيكول باشينيان رئيس وزراء أرمينيا لنفس القناة التلفزيونية إن من غير الممكن إجراء محادثات مع استمرار القتال.

وناجورونو قرة باغ منطقة منشقة تقع داخل أذربيجان لكن تديرها العرقية الأرمنية وتدعمها أرمينيا، وقد انفصلت عن أذربيجان في حرب في التسعينات لكن لا تعترف أي دولة بأنها جمهورية مستقلة.

ووردت أنباء عن مقتل العشرات وإصابة المئات منذ اندلاع الاشتباكات العنيفة بين أذربيجان والإقليم الذي يديره الأرمن يوم الأحد في تفجر جديد لصراع بدأ قبل عقود ويمكن أن يجر إليه جيراننا مثل تركيا.

وقال باشينيان للتلفزيون الرسمي الروسي "يحب أن يدين المجتمع الدولي بشكل قاطع عدوان أذربيجان وتصرفات تركيا وأن يطالب تركيا بالخروج من هذه المنطقة"، وأضاف "الوجود العسكري التركي في هذه المنطقة... سيؤدي إلى مزيد من التصعيد وامتداد نطاق الصراع".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة