خالد صلاح

كيف يستعد مرشحا الرئاسة الأمريكية للمناظرة الأولى بينهما؟.. فوكس نيوز: ترامب يتجنب التدريب واثقا بقدراته بعد تفوقه على هيلارى فى 2016.. وبايدن يجرى جلسات محاكاة مع مستشاره ويعتمد على خبرته الطويلة فى المناظرات

الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020 10:30 م
كيف يستعد مرشحا الرئاسة الأمريكية للمناظرة الأولى بينهما؟.. فوكس نيوز: ترامب يتجنب التدريب واثقا بقدراته بعد تفوقه على هيلارى فى 2016.. وبايدن يجرى جلسات محاكاة مع مستشاره ويعتمد على خبرته الطويلة فى المناظرات ترامب وبايدن
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يجتمع الملايين من الأمريكيين خلف شاشات التلفزيون مساء اليوم، الثلاثاء، لمشاهدة المواجهة بين مرشحى الرئاسة الأمريكية الرئيس الجمهورى دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطى دونالد ترامب فى المناظرة الأولى بينهما تمهيدا للانتخابات.

 وتعتبر هذه المناظرات، لاسيما الأولى، ذات تأثير كبير فى استقطاب الأصوات التى لم تحسم قرارها بعد، كما أن أداء كل مرشح يمكن أن يرفع أسهمه بشكل كبير أو يخفضها، وفقا لانتصاراته أو سقطاته. ويسبق هذه المناظرات تدريب مكثف، حيث تدرس حملة كل مرشح نقاط الهجوم التى يمكن أن يتطرق إليه المنافس، ويعدون ردا عليها، كما يركزون على محاور أخرى للهجوم عليه، وهو ما يتطلب التمرن عليه مرارا.

وقالت شبكة "فوكس نيوز" إن دونالد ترامب وجو بايدن يستعدان للمناظرة بطرق مختلفة للغاية، حيث انخرط بايدن فى مواجهات وهمية، بينما يقول الأول إنه يستفيد من البيئة المثيرة للجدل التى يواجهها بحكم منصبه كرئيس.

 

 ووفقا للعديد من التقارير، فإن ترامب امتنع عن الإعداد التقليدى للمناظرة وتجنب جلسات التدريب. وكان ترامب قد أشار يوم الأحد إلى أن حاكم نيوجيرسى السابق كريس كريستى ومحاميه رودى جوليانى قد ساعدا فى التدريب إلا أنه لم يتضح التفاصيل تحديدا.

 

 وبعد فوزه على وزيرة الخارجية السابقة هيلارى كلينتون التى استعدت بشكل مكثف فى مناظرات عام 2016، يشير ترامب إلى أنه لا يرغب فى المبالغة فى التدريب. وقال ترامب خلال مؤتمر صحفى يوم الأحد: فى بعض الأحيان يمكنك أن تذهب أكثر من اللازم فى هذا الأمر.

 على الجانب الآخر، فإن بايدن يجرى جلسات مناظرة وهمية مع مستشاره البارز بوب باور وشارك فى اجتماعات مع كبار مساعديه، بحسب ما ذكرت شبكة CBS.

 

ويدير المناظرة الليلة مذيع فوكس نيوز كريس والاس، وستكون واحدة من العديد من المناظرات التى شارك فيها بايدن كسياسى. فعلى مدار عقود كان فيها عضوا فى مجلس الشيوخ ومرشحا رئاسيا ومرشحا لمنصب نائب الرئيس، يتمتع بايدن بخبرة كبيرة فى المناظرات عالية المخاطر.

 وأشارت تقارير إلى أن ترامب يرغب فى إثارة قضية هانتر بايدن، نجل جو بايدن، وأيضا مزاعم الاعتداء الجنسى ضد نائب الرئيس السابق من قبل تارا ريدا فى التسعينيات. وعلى الجانب الآخر، يعتقد فريق بايدن أن موضوعات المناظرة، التى تتضمن الوباء وسلامة الانتخابات والاضطرابات العرقية، ستمنح المرشح الديمقراطى الفرصة لتسليط الضوء على إخفاقات ترامب.

 

 من ناحية أخرى، قالت لجنة المناظرات الرئاسية إنه عندما يتواجه الرئيس دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطى جو بايدن فى أولى المناظرات الثلاث بينهما، لن يكون هناك مصافحة بين المرشحين أو مدير المناظرة كريس والاس.

 

وأوضحت فوكس نيوز أن التقليد الذى يعود إلى ما قبل أربع سنوات تم كسره من قبل فى انتخابات 2016، حيث لم يتصافح ترامب ومنافسته الديمقراطية فى هذا الوقت هيلارى كلينتون فى بداية المناظرتين الثانية والثالثة بينهما.  لكنهما تصافحا فى نهاية المناظرة الثانية.

 

 وأعلنت لجنة المناظرات أيضا التى تقوم بتنظيم وإعداد المواجهات الرئاسية منذ ثلاث عقود، أن كلا المرشحين لن يرتديا الكمامة على المنصة.  وقال بيتر إير، كبير مستشارى لجنة المناظرات إنه قبل الدخول إلى المنطقة سيكون الرئيس ترامب واقف على الجانب الأيمن من المنطقة المطل على الجمهور، بينما سيقف بايدن على الجانب الأيسر المطل على الجمهور. وسيظل كلا المرشحين واقفين، بينما سيجلس والاس على مقعد فى مواجهة كليهما. وتبدأ المناظرة التاسعة مساء بتوقيت شرق أمريكا، الثلاثة فجر الأربعاء بتوقيت القاهرة، وتقام فى جامعة كاس ويسترن ريسيرف وكليفلاند كلينك بمدينة كليفلاند بولاية أوهايو.

 


 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة