خالد صلاح

وكيل وزارة الأوقاف يؤكد تأسيس مساجد المحمودية على أعلى مستوى

الخميس، 03 سبتمبر 2020 10:21 ص
وكيل وزارة الأوقاف يؤكد تأسيس مساجد المحمودية على أعلى مستوى محمد خشبة
إبراهيم سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجّه الشيخ محمد خشبة ، وكيل وزارة الاوقاف بالإسكندرية، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، على المساجد الجديدة بالمحمودية، متابعًا: "مساجد تليق بالمصلين وبيوت الله، وأضاف الشيخ محمد خشبة ، عبر مداخلة هاتفية لــ برنامج "هذا الصباح" ، المذاع على فضائية إكسترا نيوز، مع الإعلامية خلود زهران، أنه فوجئ عندما تسلم المساجد.

وِأشار وكيل وزارة الاوقاف بالاسكندرية ،إلى أن المساجد على أرقي مستوي ، وأقل مسجد لا يقل عن 500 متر ، والكهرباء والتجهيزات على أعلى مستوى، تشبه الحرم.

وأكد "خشبة" ، أن وزير الاوقاف أصدرت تعليمات بفتح تلك المساجد يوم الجمعة القادمة ، بسعة مؤذن واحد واثنين فقط من العمال.

وأوضح "خشبة" أن عمليات التعقيم ستكون مستمرة بعد كل صلاة، حفاظا على صحة المصريين ، لافتا إلى أن الشعب المصري على درجة عالية من الوعي.

ومن جانب اخر،تسلمت مديرية أوقاف الإسكندرية بقيادة الشيخ محمد خشبة، وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية، والدكتور عبد الرحمن نصار، وكيل المديرية، والشيخ هاشم الفقى مدير الدعوة، والشيخ وسام كاسب، مدير المتابعة، اليوم الأربعاء، 7 مساجد بمحور المحمودية الجديد تمهيدا لفتحها يوم الجمعة 16 محرم 1442 الموافق 4 /9 /2020.

وأضاف البيان الصادر اليوم، أن المديرية تسلمت مسجد النقيب شهيد عمر خالد سلامة بمنطقة غربال، وإمامه الشيخ رفعت على سعيد، ومسجد الرائد شهيد محمد درويش الحمزاوي بمنطقة محرم بك إمامه الشيخ  محمد عبده متولي ابوبكر، ومسجد مساعد شهيد مصباح محمود على ادريس وإمامه الشيخ نادر جمال زبيب، ومسجد الشهيد إبراهيم على أمين بمنطقة خورشيد وإمامه الشيخ على عبدالجليل السيد الشوني، ومسجد الشهيد إبراهيم عبد القادر محمد وإمامه الشيخ محمد ماهر جمعة، ومسجد الشهيد علاء الدين أحمد السماديسى وإمامه الشيخ علي كمال بدير، ومسجد الشهيد سعيد محمد سماحة وإمامه الشيخ إبراهيم على زايد.

وقال الشيخ خشبة، أن هذه المساجد تتراوح مساحتها بين 750 م إلى 1000 متر مجهزة بكافة التجهيزات اللازمة والتى تليق ببيوت الله عز وجل ورودها، وإن هذه المساجد هى جزء من المشروعات القومية للدولة المصرية والتى تشهد فى هذه الفترة تقدما ملحوظا فى جميع المجالات وشتى الميادين.

وأكد أن هذه المساجد العملاقة بعمارتها الفذة وتصميمها الذى يجمع بين أصالة التراث ودقة التخطيط وبراعة التنفيذ هى أبلغ  رد على أصحاب النفوس الضعيفة والأفكار المنحرفة الذين يتهمون الدولة بهدم المساجد أو اتلافها تبين كذب ادعائهم وزيف كلامهم وتؤكد بكل شموخ وعز أن مصر هى القلب النبض للإسلام الوسطى المستنير الذى يرفض كل أشكال التطرف والانحراف.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة