خالد صلاح

أرتال التحالف الدولى تواجه أزمة كبرى مع تكرار عمليات الاستهداف.. اعتداء يستهدف رتلا للتحالف وسط البلاد..وبرهم صالح: نعمل على حصر السلاح بيد الدولة وترسيخ دولة مقتدرة ذات سيادة.. ويؤكد: استطعنا الانتصار على داعش

الأربعاء، 30 سبتمبر 2020 12:00 ص
أرتال التحالف الدولى تواجه أزمة كبرى مع تكرار عمليات الاستهداف.. اعتداء يستهدف رتلا للتحالف وسط البلاد..وبرهم صالح: نعمل على حصر السلاح بيد الدولة وترسيخ دولة مقتدرة ذات سيادة.. ويؤكد: استطعنا الانتصار على داعش العراق
كتب محمد عبد العظيم - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لم يعد يمر يوم إلا ونسمع عن استهداف جديد لأرتال تابعة للتحالف الدولى في العراق، حيث يأتي هذا الاستهداف وسط تزايد دعوات المسئولين العراقيين حول ضرورة حصر السلاج بيد الدولة العربية، حيث تعرض رتل للتحالف الدولي الذي تتزعمه الولايات المتحدة الأمريكية ضد الإرهاب، لاعتداء في محافظة بابل، وسط العراق.

ووفقا لوكالة سبوتنيك الروسية، أوضحت خلية الإعلام الأمني العراقي أن رتلا كان ينقل معدات التحالف الدولي المنسحبة من العراق، بواسطة شركات نقل عراقية وسائقي السيارات من المواطنين العراقيين، قد تعرض لانفجار عبوة ناسفة، حيث حددت الخلية موقع الاعتداء الذي استهدف الرتل، بين الجسر 15 و16 ضمن قاطع شرطة محافظة بابل وسط العراق، جنوبي العاصمة بغداد.

وأكدت خلية الإعلام الأمني العراقي، أن الاعتداء لم يسفر عن وقوع أي خسائر تذكر، وقد استمر الرتل بالحركة نحو وجهته المقصودة، يأتي هذا فيما تتعرض السفارة الأمريكية، وسط بغداد، إلى هجمات مستمرة بصواريخ "كاتيوشا"، خلال الأشهر الماضية.

بدوره أكد الرئيس العراقي، برهم صالح، أن الحكومة العراقية تعمل على حصر السلاح بيد الدولة، مشيرا إلى سعي العراق إلى تعزيز أواصر العلاقات الثنائية مع إيطاليا، لافتا في الوقت ذاته إلى أن العراق يسعى إلى مواجهة التحديات المختلفة في المنطقة والعالم وأهمها الإرهاب.

ولفت برهم صالح إلى أن الحكومة العراقية تعمل على ترسيخ دولة مقتدرة ذات سيادة، وحصر السلاح بيد الدولة ومنع الأعمال الخارجة عن القانون، وحماية البعثات الدبلوماسية، مؤكدا أن العراق يرفض أن يكون ساحة لتصفية حسابات الآخرين على أرضه.

وأشار الرئيس العراقى، إلى أن للقوات الإيطالية دورا مهما في التحالف الدولي وحلف الناتو، موضحا أن العراق استطاع الانتصار على تنظيم "داعش" الإرهابي بدعم من التحالف الدولي والأصدقاء، لافتا إلى أن التهاون في ملاحقته واستمرار أزمات المنطقة من شأنه إعطاء فرصة للجماعات المتطرفة في التقاط أنفاسها، وشن هجمات على المدن والمواطنين الآمنين.

من جانبها ألقت الأجهزة الأمنية العراقية، اليوم الثلاثاء، القبض على إرهابي نفذ عمليات دعم لوجستي لخلايا "داعش" الإرهابية في كركوك شمالي البلاد.

وأعلنت وكالة الاستخبارات العراقية، أن عناصرها المتمثلة باستخبارات الشرطة الاتحادية في وزارة الداخلية ألقت القبض على أحد الإرهابيين المطلوب وفق أحكام المادة 4 إرهاب، من خلال المتابعة المستمرة.

وأوضحت وكالة الاستخبارات العراقية، أن الإرهابي تم اعتقاله لانتمائه لعصابات "داعش" الإرهابية في كركوك، والذي يقدم الدعم اللوجستي من مواد غذائية وأجهزة هواتف محمولة "موبايلات" وبطاقات "كارتات" اتصال لعناصر التنظيم المتواجدين في وادي كرحة، وجبال حمرين مقابل مبالغ مالية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة