خالد صلاح

رئيس البرازيل يشدد عقوبة الإساءة للحيوانات بعد ضغوط من زوجته

الأربعاء، 30 سبتمبر 2020 03:39 م
رئيس البرازيل يشدد عقوبة الإساءة للحيوانات بعد ضغوط من زوجته رئيس البرازيل جايير بولسونارو
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سن رئيس البرازيل، جايير بولسونارو، قانونا أقره البرلمان بزيادة العقوبات لمن يسيئون معاملة الحيوانات من الكلاب والقطط، وذلك بعد أن تعرض لضغوط كبيرة من زوجته، ووصلت العقوبة للسجن 5 سنوات.

وأشارت صحيفة "بولسو" البرازيلية إلى أن زوجة الرئيس البرازيلى، ميشيل بولسونارو، تعتبر من عاشقى الحيوانات، وهى التى ضغطت على الرئيس ليوقع أخيرا على المبادرة القانونية، واستخدمت ميشيل شبكاتها الاجتماعية لدعم المبادرة القانونية، ونشرت صورة للرئيس وهو ما جرو.

وأشارت الصحيفة إلى أن بولسونارو لديه الكثير من الشكوك حول أهمية هذا القانون لدرجة أنه قال إنه سيسأل عن رأى متابعيه على الشبكات الاجتماعية، وفى 10 سبتمبر الجارى، قال إنه أجرى استطلاع، مشيرا إلى أنه لديه مخاوف من سن هذا القانون وقال "سوف ينتقودننى لأن العقوبة عالية جدا، وإذا رفض فسوف يضربونى دعاة حقوق الحيوان".

وكانت البرازيل تعاقب الإساءة إلى الحيوانات بالسجن بمدة تتراوح بين ثلاثة و12 شهرا، بالإضافة إلى غرامة مالية ، وإذا مات الحيوان الاليف، تزداد العقوبة قليلا، ولكن مع التغير الذى قدمه نائب حزب باتريوت فريد كوستا، فإذا تعرض كلب او قطة للهجوم، فإن العقوبة ستتراوح بين عامين ال  5 اعوام من السجن، بالإضافة إلى غرامة.

لكن بولسونارو لا يزال غير مقتنع، وقال لاتباعه ، "هل تدركون ما هى سنتان فى السجن لشخص أساء معاملة جرو؟ من سنتين إلى خمس سنوات؟" حتى أنه أجرى مقارنة، مشيرًا إلى أن كل من يترك مولودًا جديدًا يجب أن يقضى عقوبة من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة