خالد صلاح

صلاة الغائب على الشيخ صباح الأحمد فى مساجد دول عربية.. الملك سلمان يوجه بإقامة صلاة الغائب بعد صلاة العشاء.. والأوقاف الكويتية تدعو لأداء الصلاة على "أمير الإنسانية".. ودول العالم تواصل نعى أمير الكويت الراحل

الأربعاء، 30 سبتمبر 2020 06:30 م
صلاة الغائب على الشيخ صباح الأحمد فى مساجد دول عربية.. الملك سلمان يوجه بإقامة صلاة الغائب بعد صلاة العشاء.. والأوقاف الكويتية تدعو لأداء الصلاة على "أمير الإنسانية".. ودول العالم تواصل نعى أمير الكويت الراحل جنازة الشيخ صباح الأحمد
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تشهد مساجد عدد من الدول العربية أداء صلاة الغائب على روح الشيخ صباح الأحمد، أمير الكويت الراحل، فيما استمر زعماء العالم نعى الأمير الراحل، وفى هذا السياق وجه العاهل السعودى، الملك سلمان بن عبد العزيز بإقامة صلاة الغائب على الشيخ صباح في الحرمين بعد صلاة العشاء، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية.

كما دعت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في الكويت، المواطنين والمقيمين إلى أداء صلاة الغائب على أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، ونشرت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في الكويت، تغريدة على "تويتر"، دعت فيها أئمة مساجد البلاد وعموم المواطنين والمقيمين، لأداء صلاة الغائب على "فقيد الوطن" وحددت الوزارة موعد صلاة الغائب، بعد صلاة المغرب من يوم الأربعاء، في جميع مساجد الكويت.

كما نعت الحكومة الإسبانية ببالغ الحزن والأسى وفاة أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، معربة عن خالص تعازيها إلى أسرته والحكومة والشعب الكويتي الصديق، وقالت الخارجية الإسبانية - في بيان صحفى وزعته سفارتها بالقاهرة اليوم الأربعاء، "إن الفقيد صاحب السمو الأمير الشيخ صباح يمثل علامة فارقة في مرحلة جوهرية بالنسبة لبلاده، الذي تولى قيادته منذ عام 2006، كما تولى أيضا منصب وزير خارجية الكويت خلال الفترة بين 1963 إلى 2003، ومن بعدها رئاسة الوزراء بين عامي 2003 و2006، مما أكسبه احترام جميع قادة المنطقة".

وأضافت أن الأمير الراحل ساهم في خلق صورة الكويت كدولة معتدلة وفاعل دبلوماسي أساسي ملتزم بالحل السلمي للنزاعات، والدليل على ذلك التزامه الشخصي بإعادة العلاقات مع العراق بعد انتهاء نظام صدام حسين الذي اجتاح الكويت قبل ثلاثين عاما أو دوره الوسيط في تجاوز الأزمة التي مازالت قائمة داخل مجلس التعاون الخليجي.. يضاف إلى ذلك التزامه السخي تجاه القضايا الإنسانية، مما دفع الأمم المتحدة إلى الاعتراف به عام 2014 كقائد إنساني عالمي (أمير الإنسانية).

وأشارت إلى أن الكويت حققت في عهده إنجازات اجتماعية مهمة، يبرز من بينها الاعتراف بحقوق المرأة، حيث مارست المرأة خلال ولايته الحق في التصويت لأول مرة، كما تقلدت العديد من المناصب السياسية المهمة.

وفى سياق السياق نعى الرئيس الصينى شى جين بينج، أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي وافته المنية أمس الثلاثاء، واصفا إياه بأنه زعيم بارز قدم إسهامات مهمة لبناء دولة الكويت الحديثة وتعزيز السلام والتنمية الإقليميين.

وقال الرئيس الصيني في برقية تعزية بعث بها اليوم الأربعاء، إلى أمير الكويت الجديد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح "إنه بالإنابة عن الحكومة والشعب الصيني وباسمه، يعرب عن خالص تعازيه في وفاة أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وعن عميق مواساته لعائلة الراحل والشعب الكويتي".

وأضاف أن الأمير الراحل هو زعيم بارز قدم إسهامات مهمة لبناء دولة الكويت الحديثة، وتعزيز السلام والتنمية في المنطقة، كما أنه أولى خلال حياته أهمية كبيرة لتنمية العلاقات مع الصين، وقدم إسهامات بارزة في تعزيز التعاون الودي بين الجانبين في مختلف المجالات، مشيرا إلى أنه يشعر بحزن عميق لأن الشعب الصيني فقد صديقا مخلصا بوفاة الأمير الراحل.

وأكد الرئيس الصيني أنه يولي اهتماما كبيرا بالصداقة التقليدية بين الصين والكويت، وأنه يؤمن أنه من خلال الجهود المشتركة للجانبين ستشهد الشراكة الاستراتيجية الصينية الكويتية تدعيما وتطورا كبيرا.

كما بعث رئيس مجلس الدولة الصيني (رئيس الوزراء) لي كه تشيانج اليوم برقية تعزية إلى رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، أعرب فيها عن خالص تعازيه للحكومة الكويتية، ومواساته لعائلة الأمير الراحل.

ونعى رئيس الوزراء الكندى جستن ترودو، اليوم الأربعاء، وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، والذى وافته منيته أمس الثلاثاء، عن عمر يناهز 91 عاما، واصفا الأمير الراحل "بالقائد الإنسانى العظيم".

وقال ترودو- فى بيان: "ببالغ الحزن علمت بوفاة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، وباسم حكومة كندا، أتقدم بأحر التعازى إلى الأسرة الحاكمة، حكومة وشعب الكويت."

وأضاف: "كرس سمو الشيخ صباح حياته لخدمة وطنه، وقد تم الاعتراف به عالميا كقائد إنسانى عظيم، وتحت قيادته، قادت الكويت جهود الإغاثة الإنسانية والعمل التنموى الدولى فى دول العالم، وتقديم المساعدة لضحايا الصراع والمحتاجين، وسيظل سموه فى الأذهان لالتزامه بتعزيز الحوار والتسوية السلمية للنزاعات، فضلا عن تعزيز التعاون بين الدول لمواجهة التحديات العالمية"، مؤكدا أن كندا والكويت تتمتعان بصداقة طويلة الأمد استمرت فى ظل قيادة الشيخ صباح، كما يتضح من التعاون فى مجال الأمن الإقليمى وتوسيع العلاقة الاقتصادية بين الدولتين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة