خالد صلاح

لقاح "موردنا" لفيروس كورونا يثبت أمان وفعالية لكبار السن

الأربعاء، 30 سبتمبر 2020 10:06 ص
لقاح "موردنا" لفيروس كورونا يثبت أمان وفعالية لكبار السن لقاح مودرنا يثبت فعالية لكبار السن
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أظهرت نتائج دراسة مبكرة للسلامة، أن لقاح مودرنا Moderna لفيروس كورونا أثبت أمان وفعالية لدى كبار السن، كما أنه ينتج أجسامًا مضادة للفيروسات بمستويات مماثلة لتلك التى تظهر لدى البالغين الأصغر سنًا، مع آثار جانبية تعادل تقريبًا جرعة لقاحات الإنفلونزا، وذلك وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية.

تقدم الدراسة، التي نُشرت في مجلة New England Journal of Medicine ، صورة أكثر اكتمالاً لسلامة اللقاح لدى كبار السن، وهم مجموعة معرضة بشكل متزايد لخطر الإصابة بمضاعفات خطيرة من فيروس كورونا COVID-19

قال الدكتور إيفان أندرسون، أحد الباحثين الرئيسيين في الدراسة من جامعة إيمورى فى أتلانتا، في مقابلة عبر الهاتف، إن النتائج مطمئنة لأن المناعة تميل إلى الضعف مع تقدم العمر.

كانت الدراسة امتدادًا لتجربة السلامة للمرحلة الأولى من شركة Moderna ، والتي أجريت لأول مرة على الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 55 عامًا، اختبرت جرعتين من لقاح مودرنا  25 ميكروجرامًا و 100 ميكروجرام  في 40 بالغًا تتراوح أعمارهم بين 56 و 70 و 71 وما فوق.

بشكل عام، وجد الفريق أنه في البالغين الأكبر سنًا الذين تلقوا حقنتين من جرعة 100 ميكروجرام بفارق 28 يومًا، أنتج اللقاح استجابات مناعية تتماشى تقريبًا مع تلك التي تظهر عند البالغين الأصغر سنًا.

تختبر شركة مودرنا بالفعل الجرعة الأعلى في تجربة كبيرة من المرحلة الثالثة، وهي المرحلة النهائية قبل السعي للحصول على إذن أو موافقة طارئة، واعتُبرت الآثار الجانبية، والتي تشمل الصداع والتعب وآلام الجسم والقشعريرة وآلام موضع الحقن، خفيفة إلى متوسطة بشكل أساسي، ومع ذلك، في حالتين على الأقل، كان لدى المتطوعين ردود فعل شديدة.

أصيب أحدهم بحمى من الدرجة الثالثة، والتي تم تصنيفها على أنها 39 درجة مئوية" أو أعلى، بعد تلقي جرعة أقل من اللقاح، وقال أندرسون إن هناك حالة أخرى أصيبت بإرهاق شديد لدرجة أنه منع مؤقتًا الأنشطة اليومية.

وقال إن الآثار الجانبية تحدث عادة بعد وقت قصير من تلقي لقاح فيروس كورونا وتم حلها بسرعة.

أضاف أندرسون: "هذا مشابه لما سيختبره الكثير من كبار السن مع لقاح الإنفلونزا بجرعة عالية، فقد يشعرون بالراحة أو يعانون من الحمى.

أكد نورمان هولم، البالغ من العمر 65 عامًا في إيموري الذي تناول جرعة أقل من اللقاح، إنه شعر بأنه مضطر للمشاركة في التجربة بعد مشاهدة المستجيبين الأوائل في نيويورك وولاية واشنطن يحاربون الفيروس، مضيفا: "لم يكن لدي أي آثار جانبية على الإطلاق، وإنه كان على علم بأن لقاح مودرنا يستخدم تقنية جديدة، وأنه قد يكون هناك خطر في تناولها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة