خالد صلاح

من يملك الصلابة الدفاعية فى الصراع الأفريقى؟.. الوداد المغربى الأضعف أفريقيا ومحليا بالورقة والقلم.. الأهلى الأقوى يتلقى طعنات غائرة من متولى وربيعة.. الرجاء حبة فوق وحبة تحت.. وثلاثية الجونة تكشف دفاع الزمالك

الأربعاء، 30 سبتمبر 2020 10:00 ص
من يملك الصلابة الدفاعية فى الصراع الأفريقى؟.. الوداد المغربى الأضعف أفريقيا ومحليا بالورقة والقلم.. الأهلى الأقوى يتلقى طعنات غائرة من متولى وربيعة.. الرجاء حبة فوق وحبة تحت.. وثلاثية الجونة تكشف دفاع الزمالك الاهلى والزمالك
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سيكون الصراع مشتعلاً بين أندية نصف نهائى دوري أبطال أفريقيا للتتويج باللقب، بعدما أصبحت فرص الجميع متساوية بعد فترة التوقف الطويلة التى امتدت لأكثر من 5 أشهر بسبب جائحة كورونا، ويتنافس على اللقب الأهلي والزمالك مع الثنائى المغربى الوداد والرجاء، حيث يلتقى الأول مع الأول والثانى ضد الثانى فى ديربيات مصرية مغربية مثيرة.

ويلتقي الوداد والأهلي يوم 17 أكتوبر المقبل فى ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال، بينما يلعب الرجاء والزمالك يوم 18 من الشهر ذاته بنفس الدور، وستكون المباراتان فى المغرب، بينما تقام مباراتا الإياب فى ملعب برج العرب، حيث يلتقى الأهلي والوداد يوم 23 أكتوبر، والزمالك والرجاء فى اليوم التالى من الشهر ذاته.

وأثبتت المباريات المحلية معاناة قطبى الكرة المصرية من الأخطاء الدفاعية قبل مواجهة الأندية المغربية ، لذا نستعرض الميزان الدفاعى لفرق نصف نهائي دوري الابطال الافريقى في السطور التالية ..

ـ الوداد الأضعف دفاعياً في المشوار الافريقى

ويبقى فريق الوداد المغربى هو الفريق الأضعف دفاعاً حيث استقبلت شباكه 6 أهداف قبل مباريات نصف النهائي الافريقى بينما تلقت شباك أندية الاهلى والزمالك والرجاء 4 أهداف لكل فريق.

وتأهل الأهلى لمواجهة الوداد المغربى بعدما تخطى عقبة صن دوانز بطل جنوب أفريقيا، ولعب المارد الأحمر ست مباريات حصد 11 نقطة وسجل 7 أهداف وتلقت شباكه 4 أهداف، ويعد حسين الشحات نجم الفريق هو الهداف برصيد 5 أهداف.

وعلى نفس الوتيرة لعب الوداد المغربى 6 مباريات بدورى أبطال أفريقيا حصد ٩ نقاط وسجل لاعبوه 10 أهداف وتلقت شباكه 6 أهداف، ويعد أيوب الكعبى هو هداف الفريق برصيد 3 أهداف.

وتأهل الزمالك لملاقاة الرجاء المغربي بعدما تخطى عقبة الترجي التونسي ولعب الفارس الأبيض 6 مباريات حصد 9 نقاط وسجل 5 أهداف وتلقت شباكه 4 أهداف، ويعد المغربى أشرف بن شرقى نجم الفريق هو الهداف برصيد 6 أهداف

وعلى نفس الوتيرة لعب الرجاء المغربى 6 مباريات بدورى أبطال أفريقيا حصد 11 نقطة وسجل لاعبوه 6 أهداف وتلقت شباكه 4 أهداف، ويعد بدر بانون هو هداف الفريق برصيد 3 أهداف

ـ الأهلى الأقوى دفاعاً محلياً والوداد الأضعف

وعلى صعيد الدوري المحلى تلقى الأهلى 8 أهداف خلال 30 مباراة في المقابل 67 هدفاً وتوج بطلا للمسابقة للمرة الخامسة على التوالي والاقوى هجوماً ودفاعاً.

بينما سكن شباك الزمالك 25 هدف خلال 30 مباراة بينما سجل 44 هدف ويتواجد فى المركز الثانى بجدول المسابقة.

في المقابل تلقى فريق الرجاء المغربى 17 هدف فى 26 مباراة وسجل 35 هدفاً ويتواجد فى المركز الأول برصيد 52 نقطة بفارق نقطتين عن صاحب المركز الثانى نهضة بركان .

بينما تلقى الوداد المغربى 24 هدفاً في 26 لقاء وسجل 43 هدفاً ويتواجد في المركز الثالث برصيد 49 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن المتصدر.

*الإصابات تضرب الاهلى والاجهاد يكشف دفاع الزمالك

وتلقى الاهلى طعنات غائرة قبل مواجهة الوداد المغربى تمثلت في إصابة مدافعه محمود متولى بالرباط الصليبى ورامى ربيعة بتمزق في العضلة الخلفية فضلا عن معاناة مدافعه سعد سمير من إصابة وتر اكيليس بما يعنى دخوله اللقاء بالثنائى أيمن أشرف وياسر إبراهيم فقط .

ويبحث المارد الأحمر عن تاسع ألقابه لزيادة رصيده فى البطولة التى يتزعمها بقائمة الأكثر تتويجا، بينما يسعى بطل المغرب لخطف الأميرة الأفريقية مجددا.

في المقابل تسبب ضغط المباريات وإجهاد اللاعبين في تلقى الزمالك أهداف بالجملة في مبارياته الأخيرة بالدوري كان أبرزها ثلاثية الجونة في اللقاء الذى أنتهى 4/3 لصالح الفارس الأبيض بعد سلسلة أخطاء من محمود علاء ومحمود حمدى الونش.

ويسعى الفارس الأبيض للتتويج بسادس ألقابه لزيادة رصيده فى البطولة التى غابت عن خزائنه منذ 18 عاما، حيث كان التتويج الأخير موسم 2002 بهدف تامر عبد الحميد، والمثير للدهشة أنه كان على حساب الرجاء أيضاً، بينما يسعى بطل المغرب لخطف الأميرة الأفريقية بجانب سعيه لإزاحة الزمالك أفريقياً والإسماعيلى عربياً، حيث وصل الفريقان للدور قبل النهائى لكأس محمد السادس للأندية الأبطال وخسر فى موقعة الذهاب بهدف دون رد لصالح الدراويش.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة