خالد صلاح

شعبان يوسف ينشر صورة نادره تجمعه بـ الشيخ إمام

السبت، 05 سبتمبر 2020 04:30 م
شعبان يوسف ينشر صورة نادره تجمعه بـ الشيخ إمام الشيخ إمام
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تذكر الشاعر والناقد شعبان يوسف الشيخ إمام، الذى رحل عن عالمنا فى 7 يونيو 1995م، بنشر صورة نادرة تجمعه بالراحل فى إحدى زيارات الأخير له فى منزله، عام 1988م، ويتضح من الصورة عزف الشيخ إمام على العود وبجانبه عدد من أفراد أسرة شعبان يوسف وأصدقائه، الذى علق على الصورة قائلا : "وحشتنا يا شيخ إمام".  

الشيخ إمام فى منزل شعبان يوسف
الشيخ إمام فى منزل شعبان يوسف

الشيخ إمام واسمه بالكامل إمام محمد أحمد عيسى "2 يوليو 1918 - 7 يونيو م1995"، ولد فى قرية أبو النمرس بمحافظة الجيزة لأسرة فقيرة وكان أول من يعيش لها من الذكور حيث مات منهم قبله سبعة ثم تلاه أخ وأخت.

 أصيب في السنة الأولى من عمره بالرمد الحبيبى وفقد بصره بسبب الجهل واستعمال الوصفات البلدية في علاج عينه، فقضى إمام طفولته فى حفظ القرآن الكريم على يد الشيخ عبد القادر ندا رئيس الجمعية الشرعية بابى النمرس وكانت له ذاكرة قوية.

لازم إمام حب الاستماع للشيخ محمد رفعت، وكان الاستماع للإذاعة من ممنوعات الجمعية لكونه بدعة، مع أنه كان يستمع للقرآن، إلا أن الجمعية قررت فصله بالإجماع. عندما سمع أبوه بما حدث لابنه من فصل من الجمعية بحث عنه فوجده يقضى نهاره في الحسين وليله في الأزهر حيث كان ينام، فأهانه وضربه وحذره من العودة لقريته مرة أخرى نظراً للجريمة التي اقترفها بتسببه في فصله من الجمعية، وبعدها مباشرة توفيت أمه التي كانت أعز ما لديه في الدنيا، ولم يتمكن من تشييعها لمثواها الأخير، وبالفعل لم يعد لقريته إلا حين مات أبوه.

وفى إحدى زياراته لحى الغورية قابل مجموعة من أهالي قريته فأقام معهم وامتهن الإنشاد وتلاوة القرآن الكريم، وكسائر أحداث حياته التي شكلتها الصدفة التقى الشيخ إمام بالشيخ درويش الحريري أحد كبار علماء الموسيقى، وأعجب به الشيخ الحريري بمجرد سماع صوته، وتولى تعليمه الموسيقى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة