خالد صلاح

متى تصنع إيران أول قنبلة نووية؟.. تقرير أمريكى يزعم أمامها 90 يوما

الأحد، 06 سبتمبر 2020 06:29 م
متى تصنع إيران أول قنبلة نووية؟.. تقرير أمريكى يزعم أمامها 90 يوما مفاعل نووى ايرانى
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أثار تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية مخاوف دولية بشأن قنيلة إيران النووية، بعدما ذكر التقرير أن "إيران تمتلك اليوم أكثر من عشرة أمثال الكمية المسموح بها من اليورانيوم المخصب" بموجب الاتفاق النووي، الأمر الذى دفع مراكز الأبحاث الأمريكية باستشراف المستقبل والوقت الذى قد تستغرقه إيران لصنع هذا السلاح وذلك رغم التصريحات الإيرانية التى تخرج بين الفينة والأخرى بتحريم المرشد الأعلى هذه الأسلحة الفتاكة.

وقال مسؤولون أمريكيون، إن لدى الولايات المتحدة دليلا على أن إيران تقوم بتخزين اليورانيوم المخصب، المكون الرئيسي لصنع سلاح نووي، في انتهاك مباشر للقيود الدولية المفروضة على استخدام طهران للمواد الانشطارية.

ويتوقع الخبراء النوويون أن إيران الآن على بعد 3.5 أشهر فقط من "وقت الاختراق"، مما يؤشر لمدى اقتراب البلاد من امتلاك التكنولوجيا والمواد اللازمة لصنع سلاح نووي. كما أن لديها الآن الوقود اللازم لصنع قنبلتين منفصلتين، وفقا لتقرير أوردته "واشنطن فري بيكون" the Washington Free Beacon المختصة بالأمن القومي.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية، متحدثًا إلى صحيفة "واشنطن فري بيكون"، إن تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يسلط الضوء على انتهاك إيران الخطير "لالتزاماتها بموجب الاتفاق الإيراني الذي دفع الولايات المتحدة إلى اتخاذ إجراء حاسم لاستعادة عقوبات الأمم المتحدة على إيران". وقال المسؤول إن هناك دليلًا قاطعًا على أن إيران تنتهك التزاماتها بموجب الاتفاق النووي.

 

على جانب آخر، أعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندى، أن قوات الأمن فى بلاده تعرفت على منفذي تفجير "نطنز" ودوافعهم وطريقة تنفيذ الهجوم، وقال كمالوندى، اليوم الأحد، إن "تفاصيل العمل التخريبي في منشأة "نطنز" ما زالت لدى الأجهزة الأمنية، ولا يمكننا الكشف عنها في الوقت الراهن" ، موضحا أنه "لا يمكن اتهام مفتشي الوكالة الدولية بالمسؤولية عن الهجمات على منشآتنا النووية، لكن يمكن أن يكونوا سببا فيها"، وأكد كمالوندي أن إيران تتخذ كافة الاحتياطات للتأكد من عدم وجود جواسيس بين مفتشي الوكالة الدوليين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة