خالد صلاح

صور

"البيرة" ملجأ تجار المخدرات فى المكسيك بعد "ركود كورونا".. صحيفة ترصد استغلال أبناء التشابو للأزمة فى السيطرة على السوق والجلد عقاب المخالفين.. والمكسيكيون ينفقون 3292 بيزو سنويا على المشروب الأول فى البلاد

الإثنين، 07 سبتمبر 2020 08:00 ص
"البيرة" ملجأ تجار المخدرات فى المكسيك بعد "ركود كورونا".. صحيفة ترصد استغلال أبناء التشابو للأزمة فى السيطرة على السوق والجلد عقاب المخالفين.. والمكسيكيون ينفقون 3292 بيزو سنويا على المشروب الأول فى البلاد بيرو التشابو
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعد انخفاض الطلب على المخدرات فى امريكا اللاتينية خلال أزمة كورونا، اتجه تجار المخدرات فى المكسيك الى انتاج "البيرة"، وقام ايفان وخيسوس الفريدو واليخاندرينا ، ابناء تاجر المخدرات خواكين جوزمان، المعروف ب"التشابو" بالاتجاه الى تجارة البيرة وانتجوا علامة تجارية جديدة تحمل اسم والدهم، وفقا لصحيفة "انفوباى" الأرجنتينية.

البيرة فى المكسيك
البيرة فى المكسيك

 

وأشارت الصحيفة إلى أن ابناء التشابو بدءوا فى استغلال الأزمة التى تمر بها المكسيك بسبب كورونا وانخفاض الاقبال على المخدرات بدأوا للاتجاه الى تجارة البيرة حيث انها التى حققت مبيعات منتعشة خلال عزل كورونا،وأطلقت ابنة التشابو العلامة التجارية "التشابو 701 " التى تحتوى على بيرو مصنوعة يدويا بالاضافة الى خط الملابس والأحذية.

وتعتبر البيرة في المكسيك صناعة قوية للبلاد ، كما أن استهلاك هذا المشروب هو أيضًا جزء من عادات السكان في البلاد، حيث تعد المكسيك رابع أكبر منتج للبيرة فى العالم، حيث يعد تخمير البيرة من بين أهم 14 نشاطًا في التصنيع أو الإنتاج الصناعي ، في الموقع 14 ، وفقًا لبيانات المعهد الوطني للإحصاء والجغرافيا (INEGI)، وهذا المشروب هو الأكثر استهلاكا للمكسيكيين مع تركيز 50% ،ثم تأتى التيكيلا مع تركيز 25% ، والويسكى 19%.

بيرة التشابو
بيرة التشابو

 

وفرضت شركة "لوس تشابيتوس" قيودا على بيع الجعة من المنافذ الموجودة فى كولياكان، حيث لا يمكن لأحد بيع البيرة بعد الساعة 11مساءا باستثناء منافذ القوى التى تتبعهم.

القاعدة التي وضعها أبناء مؤسس تنظيم سينالوا كارتال للتجار هي أنه يجب إغلاق المتاجر في الساعة 11:00 مساءً. إذا لم يمتثلوا للأمر ، فإن البائعين يعاقبون من قبل المجرمين بأحد أفعال التعذيب الأكثر استخدامًا: الجلد بلوح خشبي.

وأشارت الصحيفة إلى أن بيع البيرة يمثل 40% من دخل المطاعم والحانات والشركات الصغيرة فى المكسيك، وفقا للتحالف الوطنى لضغار التجار  (ANPEC).

ابناء التشابو
ابناء التشابو

 

واستفاد "لوس تشابيتوس" ابناء التشابو، من الأزمة الناتجة عن وباء كورونا، لمحاولة السيطرة على بيع البيرة فى كوليكيان حيث زاد الطلب على المشروبات خلال هذه المرحلة، وتسبب تعليق إنتاج البيرة ونقص فى المتاجر ادى الى ارتفاع الأسعار ، وفقا للصحيفة الأرجنتينية.

وأوضجت الصحيفة أن المكسيكيين ما معدله 3292 بيزو سنويًا على البيرة ، أي حوالي 63 بيزو في الأسبوع ، وفقًا للأرقام الصادرة عن Statista و Kantar World Panel.

وسينالوا هى المقر الرئيسى لواحد من 11 مصنع تخمير منها "شركة جروب موديلو" Grupo Modelo التى لديها علامة تجارية مشهورة فى العالم.

وأضافت الصحيفة أن تجار المخدرات فى المكسيك بدأت فى الدخول فى مجال توزيع التبغ والأطعمة الغريبة مثل أكباد خنزير البحر.

بيرة التشابو فى المكسيك
بيرة التشابو فى المكسيك

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة