خالد صلاح

"الداخلية" عين تحرس الانتخابات وأخرى تكافح الجريمة.. مساعدة كبار السن والمرضى بمحيط اللجان.. ضبط نصف طن هيروين وحشيش وبانجو و2 مليون قرص مخدر.. و422 شخصاً لتعديهم على الزراعات وأملاك الدولة ومخالفة وقف البناء

الثلاثاء، 08 سبتمبر 2020 02:18 م
"الداخلية" عين تحرس الانتخابات وأخرى تكافح الجريمة.. مساعدة كبار السن والمرضى بمحيط اللجان.. ضبط نصف طن هيروين وحشيش وبانجو و2 مليون قرص مخدر.. و422 شخصاً لتعديهم على الزراعات وأملاك الدولة ومخالفة وقف البناء عدد من المتهمين المقبوض عليهم
كتب محمود عبد الراضي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

واصلت وزارة الداخلية، أداء رسالتها الأمنية السامية، بتأمين جولات الإعادة لانتخابات مجلس الشيوخ بـ 14 محافظة، مع ملاحقة الجريمة والخارجين عن القانون في ذات الوقت.

ونجحت الداخلية في تأمين محيط اللجان الانتخابية، ومساعدة كبار السن والمرضى وذوي الإعاقة في الوصول للجان، حيث وفرت الداخلية مناخاً آمناً للمواطنين أثناء إدلائهم بأصواتهم خلال العملية الانتخابية.

وشهدت البلاد انتشاراً أمنياً مكثفاً، وتدعيم الخدمات الأمنية بمحيط اللجان وكافة الطرق والمحاور المؤدية لها، وتسيير أقوال أمنية وخدمات مرورية لتسيير الحركة المرورية بتلك الطرق لتسهيل وصول الناخبين إلى اللجان الانتخابية، وتشديد إجراءات تأمين المنشآت الهامة والحيوية وإحكام الرقابة، من خلال عدد من الدوائر الأمنية، ودعم الخدمات الأمنية بالمنطقة المحيطة بها والدفع بقوات التدخل والانتشار السريع، وتجهيزها بالعناصر المدربة على التعامل الفورى مع كل المواقف الطارئة للحفاظ على الأمن والنظام .

ومر مديرو الأمن والقيادات الأمنية والمستويات الإشرافية بمختلف مديريات الأمن التى تشهد جولة الإعادة على القوات المشاركة فى عمليات التأمين، وشددوا عليهم بضرورة التحلى باليقظة التامة ، والإلتزام بأداء الواجبات والمهام الموكلة إليهم بمنتهى الدقة والحزم، وحُسن معاملة المواطنين خلال تنفيذ محاور الخطة الأمنية، ومراعاة البعد الإنسانى خاصةً مع كبار السن، وذوى الاحتياجات الخاصة.

وأكد وزارة الداخلية على مواصلة الجهود لتوفير مناخ آمن ينعم فيه المواطنين بأجواء الانتخابات، وأهابت بالجميع الالتزام بتعليمات الأمن والتعاون مع رجال الشرطة لتنفيذ خطط التأمين بكل دقة وإتقان.

وعلى التوازي من تأمين الانتخابات، تحركت حملات أمنية مكبرة لاستهداف الخارجين عن القانون، ومواجهة الجريمة بشتى صورها، خاصة جرائم حيازة المواد المخدرة والإتجار فيها وضرب أوكارها وإستهداف وتصفية البؤر الإجرامية التى يتخذها الخارجين على القانون مسرحاً لمزاولة أنشطتهم الإجرامية ورصد وإبادة الزراعات المخدرة وضبط القائمين عليها.

وأسفرت جهود قطاع الأمن العام بالإشتراك مع قطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة وبالتنسيق مع أجهزة البحث الجنائى بكافة مديريات الأمن عن ضبط 1591 قضية " إتجار وتعاطى المواد المخدرة" بلغ عدد المتهمين فيها 1758 متهماً.

وعثر بحوزة المتهمين على 285 كيلو بانجو، و153 كيلو حشيش، و29 كليو هيروين، و32 كيلو استروكس و5 كيلو من مخدر الفودو و8 كيلو من مخدر الشابو و5 كيلو بودرة مخدرات و2 كليو أفيون و196979 قرص مخدر.

ونجحت أجهزة الامن في ضبط عناصر تشكيل عصابى لتصنيع وترويج العقاقير المخدرة والآدوية المغشوشة وبحوزتهم أكثر من 2 مليون قرص وعبوة تقدر قيمتها المالية بقرابة 12 مليون جنيه، ونجحت الجهود في ضبط 27 قطعة سلاح نارى عبارة عن "3 بنادق آلية- 5 بنادق خرطوش- طبنجة- 18 فرد محلى- 53 طلقة مخلتفة الأعيرة".

ولم يتوقف الأمر على ملاحقة تجارة المخدرات، وإنما استكملت الداخلية جهودها فى تأمين تنفيذ قرارات إزالة التعديات بالبناء على أملاك الدولة والأراضى الزراعية، وتوجيه حملات لضبط المخالفين للقرار الصادر بإيقاف كافة صور أعمال بناء المساكن الخاصة، وضبطت أجهزة وزارة الداخلية 422  شخصاً مخالف، وذلك خلال 24 ساعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

جاء ذلك فى إطار جهود وزارة الداخلية لمواجهة كافة أشكال الخروج على القانون، وما أعلنته الوزارة من التصدى بكل حسم وحزم لكافة صور التعديات بالبناء على أملاك الدولة والأراضى الزراعية، ومواصلة جهودها فى ضبط المخالفين للقرار الصادر بإيقاف كافة صور أعمال بناء المساكن الخاصة بكافة محافظات الجمهورية.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة