خالد صلاح

أزمة ميسي مستمرة في برشلونة وتعجل برحيل الرئيس

الأربعاء، 09 سبتمبر 2020 05:11 م
أزمة ميسي مستمرة في برشلونة وتعجل برحيل الرئيس ميسي وبارتوميو
هديل البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رغم أن النجم الأرجنيتنى ليونيل ميسي أعلن بقائه في برشلونة، إلا أن الحريق في كامب نو لم يتم إخماده، حيث تزال الأزمة بينه وبين إدارة النادى قائمة، ويواجه جوسيب ماريا بارتوميو رئيس النادى الكتالونى حالة من عدم الاستقرار على جميع المستويات تبعا للأحداث الأخيرة، وسيواجه اضطرابات كبيرة قد تطيح به من منصبه خلال الأشهر القليلة القادمة، وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية، أن أزمات ميسي مازالت مستمرة في برشلونة رغم إعلانه البقاء بصفوف الفريق الكتالونى،  وأن العلاقة بين النجم الأرجنتيني والرئيس جوسيب ماريا بارتوميو ليست جيدة، وهو ما كان واضحا بشدة فى تصريح البرغوث.

وأشارت الصحيفة إلى أن شعبية النجم ليونيل ميسي تضع إدارة نادى برشلونة في موقف محرج جدا، حيث أن الرئيس بارتوميو لن يستطيع كسب تعاطف الجماهير للتمسك ببقائه في حال رغبة البرغوث في رحيله.

ومن المتوقع أن يفقد بارتوميو منصبه خلال الأشهر القليلة المقبلة، حيث أن هناك عدد كبير من جماهير برشلونة، يجمعون التوقيعات لسحب الثقة من الرئيس، وفي حال نجاحها، سيواجه بارتوميو استفتاء سيحدد استمراريته.

وأشارت الصحيفة إلى أن جميع المرشحين لرئاسة برشلونة اتحدوا ضد بارتوميو في حملة سحب الثقة، بالإضافة إلى أنه بغض النظر عن نتيجة الحملة التي يقودها المرشحين لجمع توقيعات سحب الثقة، فإن هناك انتخابات لرئاسة النادى الكتالونى في شهر مارس، وغير متوقع لبارتوميو الفوز فيها، حيث أن مكانته تأثرت بشكل كبير عقب أزمته مع ميسي.

خسر نادى برشلونة 154 مليون يورو في موسم 2019-20 بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" وسيظل الوضع معقدًا في الموسم الجديد 2020-21، مما يجعل تعديل الحد الأقصى للرواتب أمرًا ضروريًا للنادي، مما سيتسبب في العديد من الأزمات داخل غرفة خلع الملابس التي شهدت غضب شديد عندما خفضت إدارة النادى الكتالونى رواتب اللاعبين بسبب أزمة كورونا الموسم الماضى، وهو ما سيزيد من أزمات إدارة البارسا بالإضافة إلى أزمة ميسي.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة