خالد صلاح

وزير السياحة: فتح المزارات السياحية والأثرية بالمجان بمناسبة عيد أسوان القومى

الجمعة، 15 يناير 2021 11:28 ص
وزير السياحة: فتح المزارات السياحية والأثرية بالمجان بمناسبة عيد أسوان القومى الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار
أسوان - عبد الله صلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، أنه حضر الى أسوان لإعلان انطلاق مبادرة "شتى فى مصر" من أرض أسوان تشجيعا للسياحة الداخلية، بالتزامن مع عيد أسوان القومى الذى يتواكب مع ذكرى اليوبيل الذهبى لافتتاح السد العالى.
 
وقال وزير السياحة فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، على هامش افتتاح أعمال تطوير معبد ايزيس بمدينة أسوان، إنه وافق على فتح جميع المزارات السياحية والأثرية بالمجان للمصريين بمناسبة عيد اسوان القومى.
 
وتابع الدكتور خالد العنانى، أن أعمال الترميم فى معبد إيزيس شملت ترميم الأرضيات والعواميد وتنظيف الجدران من مخلفات الطيور والخفافيش ووضع نوافذ سلك لعدم دخول الطيور مرة أخرى، هذا بالإضافة إلى ترميم وتنظيف النقوش الموجودة على مدخل قدس الأقداس، وإزالة السناج الموجودة بسقفها، كما تم تنظيف الرسوم والألوان الموجودة على مدخل المعبد والباب الجانبي، وصيانة موائد القرابين الموجودة بصالة الأعمدة، كما تضمنت تحديد مسار للزيارة بداية من دخول المعبد وحتى نهايته، ووضع وتركيب نظام إضاءة حديث يعمل على إظهار الجوانب الجمالية الفريدة للأثر بما لا يؤثر عليه.
 
وأضاف، أن المجلس الأعلى للآثار قام بعمل مجموعة من المجسات والحفائر، شملت منطقة قدس الأقداس بعمق ٢م، وصالة المعبد والتى عُثر بها على آوانى فخارية صغيرة، كما تمت أعمال حفائر فى الجانب الشمالى الغربى من فناء المعبد أسفرت عن وجود بعض الجدران من الطوب الأحمر.
وأوضح وزير الآثار، بأنه تم اكتشاف المعبد عام 1871م ويبلغ طوله حوالى 19م، وشيده الملك بطليموس الثالث لعبادة الهه ايزيس وثالوث أسوان، ولم يكتمل بنائه، بُنى من الحجر الرملى وله بابان، الباب الرئيسى متوج بحلية يعلوها قرص الشمس المجنح ندخل منه إلى صالة يفتح عليها ثلاث حجرات، وفى الجدار الشرقى من الحجرة الوسطى ”قدس الأقداس“ نقشت بعض المناظر الخاصة بتقديم القرابين.
 
يشار إلى أن محافظة أسوان تحتفل بعيدها القومى بالتزامن مع ذكرى افتتاح السد العالى 15 يناير 1971، والسد العالى أو سد أسوان، هو أحد أعظم مشروعات السدود فى العالم خلال القرن العشرين، وأنشئ فى عهد جمال عبد الناصر بمساعدة الاتحاد السوفيتى آنذاك، بعد رفض البنك الدولى تمويل بناء السد، للمساهمة فى التحكم على تدفق المياه والتخفيف من آثار فيضان النيل والاستفادة الزراعية والاقتصادية والعمرانية والصناعية منه.
 
وبدأ بناء السد فى عام 1960 وقد قدرت التكلفة الإجمالية بمليار دولار، وأكمل بناؤه فى 1968، وثبّت آخر 12 مولد كهربائى فى 1970 وافتتح السد رسمياً فى عام 1971، بحضور الرئيس الراحل محمد أنور السادات.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة