خالد صلاح

أعضاء هيئة التدريس بطب الزقازيق يتهمون زميلهم بالنصب عليهم فى 20 مليون جنيه

السبت، 16 يناير 2021 11:44 ص
أعضاء هيئة التدريس بطب الزقازيق يتهمون زميلهم بالنصب عليهم فى 20 مليون جنيه مديرية أمن الشرقية - أرشيفية
الشرقية - فتحية الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تقدم 60 عضو من هيئة التدريس بقسم القلب بكلية الطب بجامعة الزقازيق، ببلاغ لقسم الأموال العامة بمديرية أمن الشرقية ، يتهمون فيه " إ ج" مدرس بالقسم، بالنصب عليهم والاستيلاء على مبالغ كبيرة تصل إلى حوالى 20 ميون جنيه.

وقال وائل الصفتى، محامى المجنى عليهم، إن القصة بدأت فى عام 2018، عندما قرر مجموعة من الأطباء فى قسم القلب بجامعة الزقازيق، بعمل مركز استثمارى للقلب لإجراء قسطرة القلب، ودفع مجموعة من الأطباء مبالغ كبيرة تصل إلى حوالى 30 مليون جنيه، وكان لابد من ترخيص للمركز باسم أحد الأطباء فوضعوه هو مديرا طبيا ووضعوا ثقتهم فيه لكونه زميل لهم منذ سنوات .

وكان لابد من تشكيل مجلس إداره حتى يضموا المشروع لهيئة الاستثمار، وتم الاتفاق فيما بينهم على اختيار أستاذ متفرغ فى قسم القلب ووضعوه رئيس مجلس الإدارة.

وأضاف "م .ح" عضو هيئة التدريس، أنه جاء بوالدته لشغل منصب نائب مجلس الإدارة، ولكون رئيس مجلس الإدارة منصب شرفى فقط لكون الأستاذ المتفرغ حسن السيرة والخلق ،ولم يتدخل فى الكثير من الأمور، وأصبح المدرس المشكو فى حقه هو المسيطر على المركز، ووالدته الطبيبة، وقام بتجهيز المركز وبالفعل بدأ المركز فى العمل، وأثناء مراجعة الفواتير لعمليات شراء الأجهزة كانت الصدمة الكبرى، حيث تبين لهم أنه جاء بفواتير غير حقيقية بثلاثة أضعاف قيمة الأدوات، كما تبين من خلال الاستعلام عن الفواتير أنها مزروة، فضلا عن قيامه بادعاء استعانته بإسم مقاول معروف بالشرقية فى عملية تشطيب المركز، بالتواصل مع المقاول نفى تماما ، وتبين فضح أمره .

واتضح بعد ذلك قيام والدته بعمل توكيل له لصرف المبالغ من البنك، وكانت أرباح المركز فى أول عامين حوالى 5 ملايين جنيه.

وأضاف عضو هيئة التدريس: حاولنا عدد من الضحايا مواجهته وحل الأمر وديا لكنه تماطل وبعد علمه بتقديمهم بلاغ بقسم بالأموال العامة، قام بإخطار قسم العلاج الحر بغلق المركز لكون رخصة المنشأة بإسمه، وبالفعل قام بغلق المركز، وتابع أن البلاغ تم حفظه بسبب نهاية العام القضائى والكشوف، وقام بتقديم تظلم فيه بمكتب المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، لاعادة التحقيق فيه ويحمل الرقم 6200 لسنة 2020 قسم إدارى ثان الزقازيق .

وأفاد مصدر بجامعة الزقازيق، أن عدد من أعضاء هيئة التدريس بقسم القلب، تقدموا بشكوى لرئيس الجامعة الدكتور عثمان شعلان،رئيس جامعة الزقازيق للتحقيق فيها، خاصة أن المشكو فى حقه قام بتقديم طلب للحصول على إجازة ويحاول السفر للخارج.

فيما أفاد مصدر بمديرية الصحة بالشرقية، إن " إ ج" مدرس بقسم القلب بكلية الطب جامعة الزقازيق، أرسل إلى قسم العلاج الحر، إنذار يخطرهم فيه بعجزه عن دخول المركز ويرغب فى غلقه ولكون رخصة المنشأة باسمه، وتم غلق المركز بعد اخطار محافظة الشرقية.

ومن منطلق حق الرد تم الاتصال بالمشكو فى حقه : أكد أن هذه اتهامات باطلة وتم حفظ البلاغ من قبل نيابة قسم ثان الزقازيق، وأنه لظروف اقتصادية بسبب فيروس كورونا وقام بغلق المركز وجارى فتحه.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة