خالد صلاح

زوج هالة صدقى يشكرها رغم القضايا والخلافات: أم أولادى بنت الأصول أنقذت حماها

السبت، 16 يناير 2021 11:27 ص
زوج هالة صدقى يشكرها رغم القضايا والخلافات: أم أولادى بنت الأصول أنقذت حماها الفنانة هالة صدقى
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أثنى سامح سامى، على زوجته الفنانة هالة صدقى، بعد فترة من الخلافات بينهما، مشيرا إلى أنها أم عظيمة وأصيلة، وذلك بعدما كانت أول من وقفت بجوار والده المريض والمتواجد فى العناية المركزة، ومجهودها الكبير فى توفير أكياس دم لوالده، متجاهلة تمامًا أزمة النسب والقضايا المنظورة فى المحاكم بينها وبين زوجها.

وكتب، فى تدوينه عبر حسابه على فيسبوك: "تخيلوا كده لما يكون فى مشاكل طاحنة وقضايا مع أم أولادى، وأول لما تسمع إن بابا اللى هو حماها فى الرعاية المركزة تكون أول واحده عنده، هى والولاد ومش بس كده قلبت مصر كلها على أكياس دم ليه عشان فصيلة نادرة، وطبعا هى العظيمة أم ولادى هالة صدقى، أشكرك جدا جدا لأنك أنقذتى حياة بابا يا أصيلة يا بنت الأصول".

فيما ردت دينا صدقى، شقيقة الفنانة هالى صدقى، على تدوينته، قائلة: "حمد الله على سلامته، وفعلا أولاد الأصول بيبانوا فى المواقف.. ربنا يباركلك فيهم".

8649fd51-9141-4b0a-8064-2d9aeb27c1ae
 
 

وكانت الفترة الماضية، قد شهدت خلافات بين الزوجين، وصلت إلى قرار محكمة القاهرة للأمور المستعجلة بعابدين، بمد أجل الحكم فى استشكال زوج الفنانة هالة صدقى على حكم حبسه شهر، لامتناعه عن دفع نفقة.

وقضت محكمة الأسرة، بحبس زوج الفنانة هالة صدقى شهرا لامتناعه عن دفع متجمّد مبلغ النفقة المحكوم لها ولأولادها به وقيمته 155 ألف جنيه، وقدّم الزوج إشكالاً فى تنفيذ حكم الحبس الصادر ضده، وقال فى الإشكال أنه سدّد متجمّد النفقة ومعه مخالصة موقّعة منها سوف يقدّمها إلى المحكمة التى قررت تأجيل نظر الاستشكال.

من جانبها، أكدت الفنانة هالة صدقى فى تصريحات سابقة لـ"اليوم السابع" أن محامى زوجها سامح سامى أرسل لها إعلانا يفيد بتقاضيها مبلغ 150 الف وهو باقى مستحقات النفقة، وأنها وقعت على هذا الايصال مشددة على أن ذلك لم يحدث اطلاقاً، خاصة أن النفقة لابد من دفعها فى المحكمة وليس بشكل ودى لافتة إلى أنها تقدمت ببلاغ للنائب العام ضد زوجها ومحاميه.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة