خالد صلاح

نادر شوقي: رمضان صبحي أضاع فرص تسويقه أوروبيا وليست لدىّ أزمات مع الزمالك

السبت، 16 يناير 2021 03:16 ص
نادر شوقي: رمضان صبحي أضاع فرص تسويقه أوروبيا وليست لدىّ أزمات مع الزمالك رمضان صبحى
كتب: حسن السعدني

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال نادر شوقي، وكيل اللاعبين، إن العمل الذي يقوم به لا يعرف الانتماءات، موضحا أنه يرتبط بعقود عمل احترافية مع الأهلي.

ونفى نادر شوقي، في تصريحات تليفزيونية لبرنامج جمهور التالتة عبر فضائية أون تايم سبورتس، مع إبراهيم فايق، وجود خلافات مع نادي الزمالك قائلا: "مفيش أزمات مع الزمالك وأكبر دليل على ذلك تسهيل مهمة احتراف عمرو زكي في إنجلترا".

وكشف نادر شوقي حقيقة مفاوضات فريق العين الإماراتي مع نادي الزمالك، من أجل ضم نجم الفريق أحمد سيد زيزو في فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

وأكد وكيل زيزو أن النادي الإماراتي أرسل عرضا رسميا لنادي الزمالك منذ ثلاثة أسابيع تبلغ قيمته مليوني دولار، قبل أن يقوم النادي بتفويضه رسميا للتفاوض مع الزمالك؛ لمعرفة طلباته من أجل الظفر بخدمات زيزو، لافتا إلى أن النادي الأبيض لم يرد على عرض الفريق الإماراتي.

وأشار شوقي إلى أنه جلس بالفعل مع مسئولي الزمالك للحديث باسم النادي الإماراتي للتفاوض على ضم زيزو، مؤكدا أنه يمتلك أيضا تفويض من اللاعب.

وعن أسباب إنهاء تعاقده مع أحمد فتحي ورمضان صبحي نجمي الأهلي السابقين وبيراميدز الحاليين، أكد شوقي أنه لم يقرر إنهاء وكالته للاعبين؛ بسبب رحيلهم عن الأهلي والانتقال لصفوف بيراميدز، مؤكداً أنه كان سيستمر ممثلا لهم حتى بعد انتقالهم لنادي بيراميدز.

وأوضح شوقي أن السبب وراء إنهاء تعاقده مع فتحي وصبحي هو أنهم لم يكونوا واضحين من البداية معه، وتراجعوا عن اتفاقهم معه أثناء فترة المفاوضات.

وأشار وكيل اللاعبين إلى أن رمضان صبحي لم يبلغه منذ بداية المفاوضات عن رغبته في فتح المفاوضات مع الجميع، ولكنه أبلغه بالتفاوض مع الأهلي فقط أو أندية خارجية، وهو الاتفاق الذي لم يحترمه اللاعب.

وكان رمضان صبحي قد انتقل لنادي بيراميدز مطلع الموسم الجاري بعد انتهاء إعارته مع النادي الأهلي قادماً من فريق هيدرسفيلد الإنجليزي.

وتابع وكيل اللاعبين: "فتحي اختار بيراميدز، بعد أن خلف اتفاقه معي، ولم أُضحِّ برمضان صبحي لكن انتهت علاقتى معه كوكيل".

وأكمل: "رغبة رمضان صبحي في اللعب لبيراميدز جمدت كل محاولاته تسويقه في أوروبا".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة