خالد صلاح

الزمالك يرسل خطابا رسميا لسانت إتيان الفرنسى للمطالبة بكشف طالب العمولة

الأحد، 17 يناير 2021 07:17 م
الزمالك يرسل خطابا رسميا لسانت إتيان الفرنسى للمطالبة بكشف طالب العمولة مصطفى محمد
كتب أحمد طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد حسين السمرى، عضو اللجنة التنفيذية لنادى الزمالك، أنه جارى ترجمة الخطاب الرسمى الذى سيتم إرساله لنادى سانت إتيان الفرنسى، لمطالبتهم بالكشف عن الشخص الذى اتهمه رئيس النادى الفرنسى بطلب العمولة من أجل تيسير صفقة انتقال مصطفى محمد مهاجم الفريق الكروى الأول بالقلعة البيضاء للنادى الفرنسى خلال فترة الانتقالات الشتوية فى شهر ينار الجارى.

وكشف رئيس سانت أن هناك بعض الأشخاص من داخل القلعة البيضاء طلبوا الحصول على عمولة للموافقة على بيع مصطفى محمد، وهدد رئيس النادى الفرنسي بالكشف عن هوية هذا الشخص حال عدم إتمام الصفقة قائلاً، "سأذكر أسماء هؤلاء الأشخاص فى حال فشل الصفقة لأنهم طلبوا عمولة، ولن أتحدث فى ذلك الملف فى الوقت الجاري طالما المفاوضات جارية".

وأضاف السمرى، خلال تصريحاته لـ"اليوم السابع"، أن الزمالك لم يتلق أى اعتذار رسمى من نادى سانت إتيان بعد تصريحات رئيس النادى رولاند رومير، لافتًا إلى إن إدارة القلعة البيضاء علمت الاعتذار عن طريق وسائل الإعلام، وفى حال تلقيه بشكل رسمى سيتم مناقشة الأمر وتحديد الموقف النهائى من الصفقة.

وكان عضو اللجنة التنفيذية صرح تليفزيونيًا قائلاً، "طبقاً لبيان الزمالك أغلقنا ملف مصطفى محمد وسنتخذ الإجراءات القانونية ضد التصريحات التى صدرت عن رئيس نادى سانت إتيان، والاعتذار من وجهة نظرى الشخصية ليس رسمياً، وكان من المفترض أن يتم عن طريق اتصال تليفونى أو إيميل، ولم نتلق أى إيميلات بهذا الاعتذار وهو أيضاً غير موقع من أى مسئول من النادي.

وأضاف عضو اللجنة التنفيذية لنادى الزمالك، "سمعنا عن الكثير من العروض لعدد من اللاعبين ولكن لم نتلق أى عرض رسمى حتى الآن، فقط حصلت مقابلة وخطاب تفويض من نادر شوقى مع رئيس النادى ولم يكن هناك عرض مكتوب، ومين اللى يقول ان العين الإماراتى عايز زيزو، هذا تضييع وقت".

وتابع، "ستكون هناك أخبار إيجابية حول فرجانى ساسى لأنه لديه رغبة فىى البقاء وكذلك النادى يريد بقاءه وسيتم التوصل إلى اتفاق".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة