خالد صلاح

المحافظات تدعم "مشروع البتلو" لزيادة إنتاج اللحوم والاستثمار.. القليوبية تتصدر بـ250 مليونا قروضا لـ1850 مستفيدا.. كفر الشيخ: 180 مواطنا تقدموا للحصول على القروض.. وصرف 129 مليون جنيه لـ1100 مستفيد فى البحيرة

الأحد، 17 يناير 2021 05:00 ص
المحافظات تدعم "مشروع البتلو" لزيادة إنتاج اللحوم والاستثمار.. القليوبية تتصدر بـ250 مليونا قروضا لـ1850 مستفيدا.. كفر الشيخ: 180 مواطنا تقدموا للحصول على القروض.. وصرف 129 مليون جنيه لـ1100 مستفيد فى البحيرة مشروع البتلو
المحافظات – محمد سليمان – إبراهيم سالم- محمد فرج – ناصر جودة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تشهد محافظات مصر العمل على دعم المواطنين فى إقامة "مشروع البتلو" وذلك لزيادة إنتاج اللحوم والاستثمار، وتحسين دخل الأسر الريفية وخلق فرص عمل جديدة، والحد من استيراد اللحوم الحمراء، حيث واصل المجلس القومى لإحياء مشروع "البتلو" بوزارة الزراعة استمرار دعم صغار المزارعين والمربين والمرأة المعيلة وشباب الخريجين، من خلال الاستفادة من المشروع القومى للبتلو بشقيه المحلى والمستورد، والتقدم لأقرب إدارة زراعية أو فرع البنك الزراعى المنتشرين على مستوى محافظات ومراكز الجمهورية، وذلك فى إطار حرص الحكومة على رفع العبء عن الفلاح المصرى وخلق فرص عمل جديدة وعودة القرية المنتجة وزيادة اللحوم الحمراء.

وذكر تقرير الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة، أن المخصصات الرئاسية لدعم مشروع البتلو بلغت 4 مليارات و100 مليون جنيه، تم صرف حوالى 3.2 مليار جنيه، فى تسمين 200 ألف رأس بتلو وضمها للثروة الحيوانية وجذب 19 ألف مربى للمساهمة فى المشروع، وعمل لجان ميدانية المستفيدين من مبادرات البنك المركزى للإنتاج الحيوانى والداجنى، وذلك تنفيذ للبرتوكولات الموقعة بين الوزارة والبنوك المصرية، وخاصة مشروع البتلو وملء فراغات واستكمال حظائر الماشية، ومراكز تجميع الألبان ومزارع الدواجن المستفيدين من مبادرة البنك المركزى للمشروعات الصغيرة 5%، حيث توجه القروض لدعم صغار المربيين، للاستفادة من مشروعات للبتلو المحلى وكذلك العجول المستوردة المحسنة وراثياً وسريعة النمو.

زراعة القليوبية: 250 مليونا و722 ألف جنيه قروضا لـ1850 مستفيدا من مشروع البتلو

فى البداية أكد المهندس حسن زايد، وكيل وزارة الزراعة بالقليوبية، أن مشروع إحياء البتلو يستهدف منح صغار المربين وشباب الخريجين قروضا لشراء عجول البتلو من الأبقار والجاموس وأعلاف التغذية بفائدة بسيطة متناقصة لتوفير فرص عمل كبير وتنمية الثروة الحيوانية وتقليص الفجوة فى أسعار اللحوم الحمراء وتوفير البروتين الحيوانى.

وأضاف "زايد" فى تصريحات لـ "اليوم السابع"، أنه وصل إجمالى القروض التى تم منحها للمنتفعين 250 مليونا و722 ألف جنيه، فيما بلغ عدد المستفيدين (المربين) من مشروع البتلو بالمحافظة 1850 مربى، بإجمالى 13200 رأس (أبقار- جاموس)، بالإضافة إلى وجود 181 مزرعة إنتاج حيوانى تسمين وألبان على مستوى المحافظة.

وأوضح "زايد"، أنه يتم صرف القروض بفائدة لا تزيد على 5% من فروع البنك الزراعى المصرى بالمحافظة، حيث يستهدف تنمية الثروة الحيوانية وتقليل الفجوة الاستيرادية للحوم الحمراء وصولًا إلى الاكتفاء الذاتى منها، موضحا أنه يبلغ إجمالى مبادرة البنك المركزى المصرى 1.6 مليار جنيه.

وفى كفر الشيخ أكد الدكتور ناجح غربية، وكيل وزارة الزراعة بكفر الشيخ، أن عدد المتقدمين للحصول على قروض من البنك الزراعى، لإقامة مشروع البتلو، 180 مواطنا من مدن وقرى المحافظة، ضمن المشروع القومى لإحياء البتلو بالتعاون بين وزارة الزراعة، والطب البيطرى، والبنك الزراعى.

وأضاف ناجح غربية، لـ"اليوم السابع"، أن المتقدمين يحصلون على قروض بنسبة 2%، يتم تسديد القروض بعد 6 أشهر، وبهدف المشروع إلى زيادة اللحوم، وقلة استيرادها، إضافة تحسين السلالات، لتنتج كميات كبيرة من اللحوم.

وفى بورسعيد قال المهندس كامل تويج، وكيل وزارة مديرية الزراعة بمحافظة بورسعيد، إن مشروع البتلو يأتى تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، بدعم قطاع الثروة الحيوانية بالحصول على قروض ميسرة من البنك المركزى بفائدة قدرها 5%، لخلق فرص عمل ولزيادة الإنتاج وتشجيع الحكومة للمربين بزيادة الطاقة الاستيعابية بمزارعهم .

وأضاف "تويج"، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن مديرية الزراعة تتلقى الطلبات من الراغبين للاستفادة من مشروع البتلو من خلال عمل معاينة للحصول على قروض مشروع البتلو حتى يتسنى للجنة الثلاثية التى تضم الطب البيطرى وقطاع تنمية الثروة الحيوانية بالوزارة والبنك الزراعى المصرى، وتابع وكيل الزراعة أن الفئات المستفيدة من مشروع البتلو، هم شباب الخريجين وصغار المزارعين والمربين والمرأة الريفية المعيلة، فى إطار حرص الحكومة على رفع العبء عن الفلاح المصرى، فضلا عن خلق فرص عمل جديدة لزيادة اللحوم الحمراء.

وأكد "تويج" أن المديرية تعمل جاهدة لإحياء المشروع الذى يعتبر مشروعا قوميا يساهم فى تحقيق مزيد من إنتاج اللحوم لتنمية الثروة الحيوانية من خلال المبادرة التى أطلقها الرئيس السيسى، لتشجيع صغار المستثمرين للحفاظ على الثروة الحيوانية التى تعد أمنا قوميا، وأوضح تويج أن التيسرات التى تقدم لصغار المزارعين والمربين تمويل من البنك الزراعى بمعدل 15 ألف جنيه للرأس الواحدة على مدار عام، و5 آلاف جنيه للتغذية بفائدة قدرها 5% على مدار 6 شهور، بشرط أن يكون لديه حظيرة مناسبة ليتمكن من التربية وإلزام المربى باستخراج رخصة تشغيل، وأشار إلى أن المستثمرين الراغبين فى الاستفادة من المشروع لا بد من توفير مكان ملائم للتربية، وذلك فى حالة طلب أكثر من 20 رأسا، وأن تكون المزرعة مرخصة، مؤكدا أن دور الزراعة هو النهوض بالمشروع من خلال توفير الرعاية البيطرية من جانب الهيئة العامة للخدمات البيطرية ومديرية الزراعة.

وفى البحيرة أكد اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، أن عدد المنتفعين بالمشروع القومى لإحياء البتلو 5% بنطاق المحافظة بلغ 1100 عميل بإجمالى عدد رؤوس 14581 بإجمالى مبالغ منصرفة 129 مليون جنيه من البنك الزراعى المصرى، ويأتى ذلك فى إطار الجهود المبذولة للنهوض بالثروة الحيوانية وتوفير فرص العمل للمرأة الريفية وصغار المزارعين من خلال تنشيط وتعظيم الاستفادة من المشروع القومى لإحياء البتلو والحصول على قروض ميسرة بمبادرة البنك المركزى لاستكمال الطاقات الاستيعابية وملء الفراغات بالمزارع لخلق فرص عمل وزيادة الإنتاج، وتشجع المربين بزيادة طاقة مزارع الإنتاج الحيوانى.

أوضح محافظ البحيرة، أن تم إجراء 424 متابعة خلال عام 2020 على المستفيدين من المشروع القومى إحياء البتلو 5% ومتابعة الندوات الإرشادية التى يتم تنفيذها فى المراكز أولا بأول.

من جانبه، أشار المهندس محمد إسماعيل الزواوى، وكيل وزارة الزراعة بالبحيرة، إنه تم الانتهاء من عمل الحصر العام للماشية بنطاق المحافظة حيث وصل بلغ إجمالى عدد رؤوس الماشية بالبحيرة من أبقار وجاموس وأغنام وماعز وجمال ودواب 706818 رأس ماشية وبلغت إجمالى كميات الألبان بنطاق المحافظة موردة يوميا 580 طن، كما بلغت كمية اللحوم الحمراء المنتجة 37 طنا.

يذكر أن قامت إدارة الوقاية بمديرية الطب البيطرى بالبحيرة خلال شهر ديسمبر الماضى بتحصين 21850 رأس ماشية ضد مرض حمى قلاعية و23063 رأس ماشية ضد مرض الواى المتصدع و2463 رأس ماشية ضد مرض التسمم الدموى من خلال الإدارات والوحدات واللجان التابعة للمديرية.

وكان قد قال الدكتور طارق سليمان رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة، فى تصريحات " اليوم السابع"، إن هناك لجان مشكلة لمتابعة البرتوكول والمستفيدين من المبادرة ميدانياً خاصة من مشروع البتلو وملء فراغات واستكمال حظائر الماشية، بهدف دراسة أى مشكلات على أرض الواقع وطرح الحلول التطبيقية المناسبة، مضيفا أن استقبال طلبات المربين الراغبين فى الاستفادة من البروتوكولات فى أقرب إدارة زراعية، أو على أرقام الواتساب (01558626682 - 01558626681) ليتم دراستها وسرعة إنهاء الإجراءات والمتابعة، مؤكد أن إجمالى حجم تراخيص تشغيل الثروة الحيوانية والداجنة والعلفية وغيرها بلغ منذ 58 الف رخصة منذ 2017 وحتى 4 من الشهر الجارى، ويؤكد أن 70% منها العام الجارى.

وأضاف "سليمان"، أن هناك تعليمات من قبل وزير الزراعة بضرورة تكثيف المتابعات الميدانية على المستفيدين من المشروع سواء محلى أو مستورد مع توفير كافة أوجه الرعاية البيطرية والصحية ودراسة أى مشكلات تواجه المستفيدين على أرض الواقع والعمل على تذليلها فى مهدها، موضحاً أن المشروع القومى للبتلو بشقيه المحلى والمستورد يعمل على توفير لحوم حمراء بالسوق بسعر عادل ومناسب لكل من المنتج والمستهلك، حيث أنه بمنع ذبح العجول على أوزان صغيرة (بتلو) وتسمينها حتى 400 كجم على الأقل يزيد من كميات اللحوم المنتجة لنفس الرأس ما يقرب من خمسة أضعاف.

وأكد تقرير إن الدولة تقدم جميع التسهيلات لمنح قروض "البتلو"، حيث يهدف المشروع إلى حماية عجول" البتلو" من الذبح الجائر والوصول بها إلى وزن لا يقل عن 400 كجم لزيادة المعروض من اللحوم الحمراء، بما يحقق تحسين دخل الأسر الريفية وخلق فرص عمل جديدة، والحد من استيراد اللحوم الحمراء، ويتم عمل معاينة للرغبين فى الحصول على قروض مشروع البتلو من خلال لجنة ثلاثية تضم الطب البيطرى، وقطاع تنمية الثروة الحيوانية بالوزارة، والبنك الزراعى المصرى وحسب القواعد الموجودة مع اللجنة، وإتاحة الفرصة لكل من يريد أن يستفيد من مشروع "البتلو" اذا انطبقت عليه الشروط.

وأوضح التقرير، إن إقبال المربين على الاستفادة من تسمين العجول المستوردة سريعة النمو بقرض قصير الأجل (6 أشهر) وبفائدة فقط 2.5% واستلام وزارة التموين نسبة من الرؤوس بعد تسمينها من المستفيدين بسعر عادل وطرح لحومها فى منافذها بسعر مناسب سيعمل على توازن الأسعار فى الأسواق سواء كانت الرؤوس الحية للمواشى - أو أسعار اللحوم.

وقال التقرير، إنه يستفيد منها صغار المربيين وشباب الخريجين، والمنشآت الفردية والشركات بأنواعها والمزارع التجارية، والجمعيات التعاونية للإنتاج الحيوانى، وضرورة توفير مكان ملائم للتربية فى حالة طلب عدد لا يزيد عن 20 رأسا، ويجب أن تكون المزرعة مرخصة عند طلب أكثر من 20 رأسا، كما يشترط بعد شراء الرؤوس الترقيم والتسجيل والتأمين عليها لدى صندوق التأمين على الماشية، بينما يتم معاينة المكان من خلال لجنة مكونة من "مديرية الطب البيطرى، وإدارة الإنتاج الحيوانى بالمديرية، البنك الزراعى المصرى"، وشدد التقرير، على أن دور وزارة الزراعة فى النهوض بالمشروع يعتمد على توفير الرعاية البيطرية من خلال الهيئة العامة للخدمات البيطرية ومديريات الطب البيطرى بالمحافظات، وتوفير الرعاية والتدريب حول أسس الإعاشة والتغذية السليمة من خلال مهندسى الإنتاج الحيوانى بالمواقع المختلفة بالمحافظات، والتأمين على رؤوس الماشية ضد الحريق – السطو – السرقة خيانة الأمانة – الذبح الاضطرارى – النفوق جميع الأمراض الوبائية من خلال صندوق التأمين على الماشية .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة