خالد صلاح

سر العثور على جثتين بصحراء أطفيح وبجوارهما مصنع حشيش وترسانة أسلحة مدفونة بالجيزة.. تبادل إطلاق النار وراء مقتل شخصين.. تحديد هوية عاطل وابنيه مشتبه بهم فى إدارة البؤرة الإجرامية.. وأمن الجيزة يطارد الجناة

الأحد، 17 يناير 2021 11:44 ص
سر العثور على جثتين بصحراء أطفيح وبجوارهما مصنع حشيش وترسانة أسلحة مدفونة بالجيزة.. تبادل إطلاق النار وراء مقتل شخصين.. تحديد هوية عاطل وابنيه مشتبه بهم فى إدارة البؤرة الإجرامية.. وأمن الجيزة يطارد الجناة مواد مخدرة وأسلحة - أرشيفية
كتب بهجت أبو ضيف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

جثتين متحللتين مدفونتين، وبجوارهما مصنع لإنتاج الحشيش، وترسانة أسلحة تضم أسلحة جرينوف، و"أر بي جي"، مدفونة أسفل المصنع، وسط صحراء أطفيح، بؤرة إجرامية متكاملة تم الكشف عنها، وما زال الغموض يحيط بها، وسط تكثيف أمني لفريق البحث الجنائي، الذى يتولى التحقيق في القضية، لكشف هوية القتيلين، ومرتكبي الجريمة، والتوصل للمتهمين بإدارة مصنع الحشيش وحيازة الأسلحة.

 

المعلومات الأولية التي وصلت لرجال المباحث، وجاري التأكد منها من خلال تكثيف التحريات، أن تلك البؤرة، التي تقع وسط صحراء أطفيح، وتبعد ما يقرب من 15 كيلو متر عن الطريق، كان يديرها أفراد عائلة، يتنقلون للإقامة بين عدة مناطق بالصحراء، ووقع بينهم وبين أفراد عائلة أخرى تبادل لإطلاق النار أسفر عن مقتل الشخصين اللذان تم العثور على جثتيهما مدفونتين بجوار منطقة الإقامة.

أسلحة نارية
أسلحة نارية

 

التحريات الأولية أشارت أيضا إلى أن أفراد العائلة كانوا يصنعون الحشيش بمصنع صغير داخل "عشة" من الخوص، ويتولون توزيع الإنتاج على عملائهم المترددين عليهم، وتهريبه عبر الدروب الصحراوية، وتم العثور بالمصنع على 64 طربة حشيش معدة للبيع، بالإضافة إلى أدوات تستخدم في التصنيع.

 

عقب اكتشاف رجال المباحث لمكان دفن الجثتين، واستخراجهما، تبين أنهما في حالة تحلل تام، وكشفت المناظرة أنهما تم دفنهما بملابسهما منذ ما يقرب من 7 شهور، ولم يتم العثور على أي إثبات شخصية يكشف هويتهما، وعقب ذلك اكتشف رجال المباحث مصنع الحشيش المخدر، الذى يبعد عدة أمتار عن مكان دفن الجثتين.

قوة أمنية
قوة أمنية

 

خلال فحص رجال المباحث لمسرح البؤرة الإجرامية، تم اكتشاف ترسانة من الأسلحة النارية المتطورة، مدفونة داخل أجولة، أسفل مصنع الحشيش، عبارة عن 7 أسلحة "أر بي جي"، وسلاحين جرينوف، وسلاح آلي، أشارت التحريات إلى اتجار عناصر البؤرة الإجرامية بها، واستخدامها في الدفاع عن تجارة المخدرات التي يمارسونها بالصحراء، خاصة خلال عمليات التهريب.

 

المعلومات الأولية لرجال المباحث، توصلت إلى هوية 3 أشخاص مشتبه بهم، في إدارة البؤرة الإجرامية، وهم عاطل واثنين من أبنائه هاربين، جاري تكثيف التحريات حولهم، وإعداد الأكمنة للقبض عليهم، لكشف ملابسات مقتل شخصين، ومسئوليتهما عن إدارة مصنع إنتاج الحشيش، وحيازة ترسانة الأسلحة النارية.

تصنيع الحشيش المخدر
تصنيع الحشيش المخدر

 

ناظرت نيابة الصف بالجيزة بإشراف أحمد رأفت مدير النيابة، الجثتين المعثور عليهما، وتبين أنهما في حالة تحلل تام، وتم نقلهما إلى المشرحة تنفيذا لقرار النيابة العامة، كما تم معاينة مكان مصنع الحشيش، والأسلحة المعثور عليها، وتم انتداب المعمل الجنائي لإجراء معاينة، وجمع الأدلة، والتحفظ على المضبوطات، وباشرت التحقيق.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة