خالد صلاح

دراسة تؤكد: شخص من بين كل 8 فى إنجلترا أصيب بكورونا خلال ديسمبر الماضى

الثلاثاء، 19 يناير 2021 08:59 م
دراسة تؤكد: شخص من بين كل 8 فى إنجلترا أصيب بكورونا خلال ديسمبر الماضى كورونا - صورة أرشيفية
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أظهرت دراسة بريطانية رسمية، أن شخصا من كل 8 في إنجلترا أصيب بكورونا في ديسمبر، ما يشكل ارتفاعا كبيرا مقارنة مع الشهر الذي سبقه (1 من 11) على خلفية انتشار السلالة المتحورة من الفيروس.

ووفقا لموقع روسيا اليوم، أكد مكتب الإحصاء الوطني يوم الثلاثاء، أن شخصا من أصل عشرة في ويلز، وشخصا من 13 في إيرلندا الشمالية وشخصا من 11 في إسكتلندا أصيبوا بالفيروس في الفترة نفسها.

واستند المكتب في إحصاءاته إلى فحوص الأجسام المضادة التي أجريت بشكل عشوائي لدى السكان، وأتاحت بالتالي أيضًا تحديد الأشخاص المصابين الذين لا تظهر عليهم عوارض المرض.

وكانت كشفت دراسة بريطانية، أن حوالى ثلث المرضى الذين خرجوا من مستشفيات إنجلترا بعد علاجهم من فيروس كوفيد 19، قد عادوا إلى المستشفيات مرة أخرى فى غضون خمسة أشهر، وتوفى تقريبا واحد من بين كل ثمانية منهم.

ووجد البحث الذى لا يزال قيد المراجعة، بحسب ما تقول صحيفة الجارديان، وجود مخاطر أكبر لحدوث مشكلات فى عدد من الأعضاء بعد الخروج من المستشفى لمن هم أقل من 70 عاما والأشخاص المنتمين لأقليات عرقية.

وقالت د. تشارلون سومرز، المحاضرة فى طب العناية المركزة فى جامعة كامبريدج، والتى لم تشارك فى الدراسة، إنه كان هناك الكثير من الحديث عن الأشخاص الذين يموتون من كوفيد، لكن الموت ليس النتيجة الوحيدة المهمة. فالفكرة أننا لدينا هذا المستوى من الأشخاص الذين يواجهون خطرا أكبر، لاسيما بين من هم أصغر سنا، وهذا يعنى أن هناك المزيد من العمل سيتم القيام به.

ولا يوجد إجماع حول حجم وتأثير الإصابة المطولة بكوفيد، إلا أن العلماء يصفون الأدلة الناشئة بأنها مقلقة. فوفقا لأرقام حديثة قدمها مكتب الإحصاءات الوطنية، فإن خمُس الأشخاص فى إنجلترا لا يزال لديهم أعراض كورونا بعد خمسة أسابيع من إصابتهم، ونصف هؤلاء ظل يواجه مشكلات بعد 12 أسبوعا على الأقل.

وبفضل الفهم الأفضل للمرض والعلاجات الجديدة، فإن معدل وفيات كورونا فى المستشفيات قد تراجعت بشكل كبير، كما يقول صاحب الدراسة كامليش كونتى، الأستاذ فى جامعة ليستر وعضو مجموعة الخبراء العلميين المستقليين فى بريطانيا والمعروفة باسم "ساجا".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة