خالد صلاح

5 علامات تدل على إصابتك باضطرابات الأمعاء.. أبرزها فقدان الوزن المفاجئ

الخميس، 21 يناير 2021 02:00 ص
5 علامات تدل على إصابتك باضطرابات الأمعاء.. أبرزها فقدان الوزن المفاجئ ازاى نحافظ على صحة الأمعاء
كتبت مروة هريدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعتبر جسم الإنسان موطنا لعدة أنواع من البكتيريا سواء كانت فى شعرك أو بشرتك، حيث إن الكائنات الحية الدقيقة تعيش فى كل مكان، فهناك 1400بكتيريا تعيش فى منطقة البطن، ولا يشترط أن جميعها ضارة للجسم، يمكن أن يكون لبعض أنواع البكتيريا فوائد أيضًا مثل الموجودة بالجهاز الهضمى، فقد تساهم فى تكسير العناصر الغذائية من الطعام وتجعلها مفيدة للجسم لامتصاصها، وفقًا لما ذكره موقع "timesnownews"

 

امعاء
 

 

هل بكتيريا الأمعاء صحية؟

تعد بكتيريا الأمعاء ضرورية للحفاظ على صحة جسمك، فهى تلعب دورًا مهمًا فى عملية الهضم وتساهم فى الحفاظ على صحة البشرة ومفيدة للصحة العقلية وجهاز المناعة، لذلك من المهم أن تضيف أطعمة مثل الفول والثوم والبسلة والبصل والبقوليات والدجاج إلى نظامك الغذائى للحصول على نتائج جيدة، مع العلم أن عدم التوازن فى بكتيريا الأمعاء قد يؤدى إلى آثار غير صحية.

فيما يلى.. بعض العلامات التحذيرية التى يجب أن تلاحظها إذا كنت ترغب فى معرفة ما إذا كان لديك أمعاء صحية أم لا:

1- زيادة الوزن أو فقدانه بشكل غير صحى ومفاجئ.

2- تهيج الجلد المستمر الذى قد يسبب عدم الراحة.

3- الشعور بالتعب والإرهاق.

4- نوم غير مرضى.

5- مشاكل فى الجهاز الهضمى واضطراب فى المعدة وعدم تحمل الأطعمة.

 نصائح للحفاظ على أمعاء صحية:

1- شرب الماء: البقاء رطبًا يمكن أن يساعد فى الحفاظ على الصحة بشكل عام وليست الأمعاء فقط لأن الجسم يحتاج إلى الماء ليعمل بكفاءة.

2- النوم جيدًا: يمكن أن يساعد النوم لعدد ساعات مناسبة 6-8 ساعات يوميًا، فى تحسين صحة أمعائك وكذلك تحسين الوظيفة الإدراكية، وتخفيف التوتر والقلق وتحسين مزاجك وصحتك.

3- اتباع نظام غذائى متوازن: لا يوجد شيء لا يمكن أن يصلحه نظام غذائى متوازن ونمط حياة صحى، احرص على تناول أطعمة غنية بالألياف لتعزيز صحة الأمعاء، وتجنب الأطعمة المصنعة والسكريات.

4- تباطأ فى تناول طعامك: يميل الناس إلى تناول الطعام بسرعة من أجل إنجاز مهام حياتهم هذا قد يجعل عملية الهضم صعبة، لتجنب حدوث ذلك تأكد من تناول الطعام ببطء ومضغه جيدًا.

5- الابتعاد عن التوتر: فهو يسبب مشاكل صحية مختلفة لذلك حاول أن تقضى على هذا التوتر بطرق مختلفة مثل القيام بعمل تمارين رياضية أو التأمل أو الاستماع للموسيقى أو المشى وغيرها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة