خالد صلاح

الاعترافات الكاملة للمتهم بقتل تاجر دواجن وتقطيع جثته فى الهرم: شتمنى أمام جيرانى بسبب 3600 جنيه.. استدرجته لشقتى بعد سفر زوجتى وأبنائى وضربته بالبوكس وخنقته.. قطعته بساطور 3 أجزاء ورميته بالقمامة.. فيديو وصور

الجمعة، 22 يناير 2021 11:02 ص
الاعترافات الكاملة للمتهم بقتل تاجر دواجن وتقطيع جثته فى الهرم: شتمنى أمام جيرانى بسبب 3600 جنيه.. استدرجته لشقتى بعد سفر زوجتى وأبنائى وضربته بالبوكس وخنقته.. قطعته بساطور 3 أجزاء ورميته بالقمامة.. فيديو وصور العقار الذى شهد الجريمة
كتب بهجت أبو ضيف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كواليس جديدة كشفتها اعترافات المتهم بقتل تاجر دواجن، وتقطيع جثته بساطور، والتخلص منها وسط القمامة، بمنطقة الهرم في محافظة الجيزة، حيث سرد المتهم الشهير بـ"عبده فرخة" تفاصيل ارتكابه الجريمة أمام رجال المباحث، قائلا إنه يمتلك محل دواجن مجاور للشقة المستأجرة التي يقيم بها بمنطقة الطوابق بالهرم، واعتاد المجنى عليه "مصطفى.أ.ع"، الذى يعمل تاجر وموزع دواجن، المرور عليه لتوريد كمية من الدواجن للمحل.

وأضاف أن المتهم كان يمر عليه بواسطة التروسيكل الخاص به لتوريد الدواجن له، وفى اليوم التالي، يمر عليه بواسطة دراجة بخارية "موتوسيكل"، لتحصيل قيمة الدواجن المستحقة له، ونتيجة للتعامل التجاري بينهما، كان مدينا للمجني عليه بمبلغ 3600 جنيه، طالبه بها القتيل عدة مرات، إلا أنه لعجزه عن سداد المبلغ ماطله، وهو الأمر الذى أثار غضب المجني عليه، فتشاجر معه أمام أصحاب المحلات المجاورة، وتم فض الاشتباك بينهما، بعد أن وعده بسداد المبلغ يوم الخميس.

المتهم
المتهم

 

وتابع المتهم اعترافاته قائلا إن القتيل اتصل به يوم الخميس، وسأله عن المبلغ، فأخبره بأنه لم يتمكن من الحصول على كافة النقود، ما دفع المتهم لتوجيه السباب والشتائم له خلال المكالمة الهاتفية، فاضطر لإيهامه أنه أعد له مبلغ 2000 جنيه من الدين المستحق عليه، وطلب منه المرور عليه بمنزله المجاور للمحل، للحصول على النقود.

 

وقال المتهم إنه فور وصول المتهم أمام العقار، وتأكده من الحضور بمفرده، بدون شقيقه، طلب منه الصعود، للشقة، لكونه يقيم بمفرده بعد سفر زوجته وأبنائه لقريتهم، وفور دخول المجني عليه للشقة، سدد له ضربة بقبضة يده، أصابت وجهه، وأسقطه أرضا، ثم خنقه بواسطة كوفية يرتديها، ثم ترك الجثة بالشقة، بعد إصابته بحالة صدمة، وتوجه إلى مقهى مجاور للعقار، وخطط لكيفية التخلص من الجثة.

العقار الذي شهد الجريمة
العقار الذي شهد الجريمة

 

أضاف المتهم أنه قرر تقطيع الجثة، والتخلص منها وسط القمامة، فحملها إلى شقة بالطابق الأرضي مهجورة، تركها بها، وفي اليوم التالي فوجئ بشقيق المجني عليه يحضر إليه للسؤال عن شقيقه، فأنكر مقابلته له، وأخبره بأنه التقى به أمس، ودفع له مبلغ 2000 جنيه، وانصرف عقب ذلك، ثم قرر التخلص من الجثة، فتوجه للشقة بالطابق الأرضي، وقطع الجثة بساطور لـ3 أجزاء، ووضعها داخل أجولة دقيق، ثم تحصل على "عجلة بصندوق حديدي"، خاصة بنقل الأعلاف من محل مجاور، ووضع الجثة بها، وتخلص منها وسط القمامة، بشارع فيصل.

مدخل العقار الذي شهد الجريمة وشقة المتهم
مدخل العقار الذي شهد الجريمة وشقة المتهم

 

وأكد المتهم أنه قرر قتل المجني عليه، بسبب إهانته له أمام جيرانه، وأصحاب المحلات، لعجزه عن سداد الدين المستحق عليه، بالإضافة إلى اتصاله به هاتفيا، وتوجيه الشتائم له، عندما طلب منه تأجيل سداد المبلغ المالي.

شقيق المجنى عليه عقب اختفاء الضحية، أبلغ قسم شرطة الهرم عن تغيب شقيقه، واشتباهه في وجود شبهة جنائية في اختفائه، وعلى الفور بدأ رجال المباحث في إجراء التحريات، وفحص كاميرات المراقبة، حتى تم التوصل إلى أن المجني عليه كانت اخر مشاهدة له، خلال دخوله العقار الذي يقيم به المتهم، فتوجهت قوة أمنية، إلى شقة الجاني، وألقت القبض عليه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الجريمة، وأرشد عن مكان التخلص من الجثة.

محل دواجن المتهم
محل دواجن المتهم

 

توجه رجال المباحث إلى مكان التخلص من الجثة، وكانت المفاجأة، بعدم العثور على الجثة، وأن عمال جمع القمامة، نقلوها دون ملاحظتها، إلى مكان تجميع القمامة بمنطقة المريوطية، وجارى تكثيف عمليات البحث للعثور على الجثة، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

 

الشارع الذي يقيم به المتهم
الشارع الذي يقيم به المتهم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة