خالد صلاح

البرازيل تحطم الرقم القياسى فى حالات الطلاق بسبب كورونا

الجمعة، 22 يناير 2021 01:23 م
البرازيل تحطم الرقم القياسى فى حالات الطلاق بسبب كورونا رئيس البرازيل جايير بولسونارو
كتبت ـ فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سجلت البرازيل عددًا قياسيًا من حالات الطلاق خلال النصف الثانى من عام 2020 ، وسط أزمة فيروس كورونا التي ضربت العالم واحتجاز الملايين من الناس، وفقًا للبيانات الصادرة أمس الخميس من قبل كلية التوثيق فى البرازيل.

وأشارت كلية التوثيق فى البرازيل فى تقرير لها إلى أنه بين شهرى يوليو وديسمبر من العام الماضي ، تلقى كتاب العدل في جميع أنحاء البلاد 43859 طلبًا لفسخ الزواج، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 15٪ مقارنة بـ 38174 طلبًا تم تقديمه في نفس الفترة من عام 2019، هذا هو أعلى مستوى تم تحقيقه في فصل دراسي واحد منذ أن بدأت الكلية فى مراقبة السجلات فى عام 2007.

وفقًا للدراسة ، كان شهر أكتوبر هو الشهر الذي شهد أكبر عدد من حالات الطلاق ، حيث كان هناك أكثر من 7600 حالة في جميع أنحاء البرازيل.

وكشفت الدراسة أيضًا أن عدد حالات الطلاق ارتفع في 23 ولاية من أصل 27 ولاية برازيلية ، من بينها سانتا كاتارينا ، في جنوب البلاد ، حيث ارتفعت حالات الطلاق بنسبة 95٪.

وتظهر الأرقام أن أزمة كورونا ،التي خلفت بالفعل أكثر من 214 ألف قتيل و 8.7 مليون مصاب في عملاق أمريكا الجنوبية ، أثرت أيضًا على العلاقات الزوجية للبرازيليين.

وبحسب المؤسسة ، فإن الأرقام هي انعكاس لتعايش أكبر بين الأزواج ، الذين اضطروا إلى الانعزال والتشارك في الحياة 24 ساعة في اليوم ، بسبب إجراءات العزلة الاجتماعية التي فرضتها الحكومات على مدى شهور في محاولة لوقف تقدم الفيروس.

أوضحت رئيسة التوثيق البرازيلية  Colegio Notarial do Brasil ، جيزيل أوليفيرا دي باروس ، "أحدثت هذه السنة غير النمطية لعام 2020 العديد من التغييرات ، سواء في التعايش بين الناس أو في تقديم الخدمات للمواطنين".

ولفتت إلى أن تطبيق منصة افتراضية للأزواج للإبلاغ عن طلاقهم عبر الإنترنت ساهم أيضًا في هذه الزيادة ، بمجرد أن سهل عملية الانفصال الرسمية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة