خالد صلاح

شنط سفر مستوحاة من طائرات بوينج 747.. كل حقيبة بها جزء من شظايا طائرة

السبت، 23 يناير 2021 04:00 ص
شنط سفر مستوحاة من طائرات بوينج 747.. كل حقيبة بها جزء من شظايا طائرة حقيبة
كتبت- نورا طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عندما يفكر أى شخص فى شراء حقيبة سفر، فإنه يبحث عن حقيبة جلدية تتسم بالمتانة وتستوعب العديد من الأغراض، لكن الذى لا يتوقعه البعض أن يشترى حقيبة مصنوعة من قطع من طائرة حقيقية، وذلك ما حدث بالفعل بعد أن قررت الخطوط الجوية البريطانية بيع مجموعة من حقائب السفر مختلفة التصميمات والمصنوعة من طائرات بوينج 747، التى أوقفت عن العمل العام الماضى، وذلك تكريماً للطائرة، وفقاً لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل "البريطانية.

الحقيبة
الحقيبة

وستعرض الخطوط الجوية البريطانية، 150 حقيبة فقط للبيع و كل واحدة تحتوى على شظية من طائرة، ويبلغ سعر الحقائب المحمولة 1935 جنيها إسترلينيا والمصنوعة من أجزاء من طائرات بوينج 747 المتقاعدة.

الحقيبة من الداخل
الحقيبة من الداخل

وسيتم بيع 150 حقيبة فقط وستحتوى كل حقيبة على جزء مختلف من الطائرة وتحتوى الحقيبة البيضاء اللامعة على شعار" Gold Speedbird " والمرسوم يدويًا على الحقيبة.

حقيبة أخرى
حقيبة أخرى

وذكرت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية أن الخطوط الجوية البريطانية تعاونت مع شركة الأمتعة" Globe-Trotter "، لتصميم الحقائب المصنوعة يدويًا في إنجلترا.

يذكر أن طائرة " بوينج 747"، حملت أكثر من 3.5 مليار شخص، طوال رحلاتها الجوية، وكانت آخر رحلة ركاب لها من سان فرانسيسكو إلى هيثرو في أبريل 2020.

صورة أخرى للحقيبة
صورة أخرى للحقيبة

وتعد طائرة بوينج" 747-400 "، ذات الجسم العريض و الأربع محركات جزءًا مميزًا من أسطول الخطوط الجوية البريطانية، وكانت تتضمن تحسينات ديناميكية هوائية كبيرة على طرازات 747 ، والتي لها تاريخ يمتد إلى 50 عامًا.

طاقم طائرة مع الحقائب
طاقم طائرة مع الحقائب

وبدأ طائرة بوينج" 747-400 "، تعمل في أبريل 1970 عندما استلمت شركة" BOAC"، و التي ستندمج لاحقًا مع شركة" BEA" لتشكيل شركة الطيران الحالية ، وتعتبر أول طائرة من طراز" Boeing 747-100 "، والتي كانت الثالثة والعشرين التي تبنيها شركة" Boeing" الأمريكية الخاصة بصناعة الطائرات، وفقًا لرقم خطها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة