خالد صلاح

نهى العمروسى بعد إخلاء سبيل أحمد الجنزورى: ربنا رده لحضن أمه كدا فرحتى كملت

السبت، 23 يناير 2021 11:05 م
نهى العمروسى بعد إخلاء سبيل أحمد الجنزورى: ربنا رده لحضن أمه كدا فرحتى كملت نهى العمروسى
كتب هيثم سلامة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

في أول تعليق للفنانة نهى العمروسى، عقب قرار النيابة العامة، بإخلاء سبيل أحمد الجنزورى منظم الحفلات الشهير على ذمة التحقيقات فى واقعة اغتصاب فتاة الفيرمونت.

وقالت نهى العمروسى، عبر حسابها بموقع فيس بوك: "الحمد لله يا رب فرحتي بخروجه ما تتوصفش، ربنا رده بالسلامة لحضن أمه، كده فرحتي كملت".

 

نهى العمروسى
نهى العمروسى

 

يشار إلى أن النيابة العامة، قررت إخلاء سبيل أحمد الجنزورى منظم الحفلات الشهير على ذمة التحقيقات فى واقعة اغتصاب فتاة الفيرمونت.

كانت النيابة العامة، فى يناير الجارى قررت إخلاء سبيل سيف الدين أحمد، ونازلى مصطفى، ابنة الفنانة نهى العمروسى، المحبوسين على ذمة التحقيقات فى واقعة اغتصاب فتاة الفيرمونت، وما يرتبط بها من وقائع أخرى.

يشار إلى أن أحمد الجنزورى من أشهر متعهدى الحفلات فى مصر حيث يقوم بتنظيمها فى الفنادق وداخل القرى السياحية، وفى عام 2014 نظم حفله الشهير داخل فندق الفيرمونت، حيث أثناء الحفل تم اغتصاب المجنى عليها على يد 7 أشخاص، من بينهم أحمد حلمى طولان وآخرون.

وألقت أجهزة الشرطة القبض على الجنزورى أثناء تواجده فى إحدى الفيلات بمنطقة الساحل الشمالى فى أغسطس الماضى، باعتباره أحد المتهمين فى القضية، حيث انتشر خلال فترة القبض عليه صور وفيديوهات تبين أنه متعاطى للمخدرات والتورط فى الشذوذ الجنسى، وبناء على ذلك تم عرض المتهم على الطب الشرعى بيان مدى تعاطيه المواد المخدرة، وكذا عما اذا كان يمارس الشذوذ الجنسى من عدمه، وانتهى التقرير الطبى الخاص به إلى سلبية تهمة ممارسة الشذوذ.

وقدم دفاع المتهم مذكرة دفع فيها بعدم توافر الأدلة الكاملة لحبس المتهم احتياطيا، وانعدام حالة التلبس أو وجود دليل على ارتكابه أو اشتراكه فى واقعة اغتصاب فتاة الفيرمونت، وتم تجديد حبس الجنزورى 7 مرات منها أمام النيابة العامة وأخرى أمام قاضى المعارضات ومحكمة الجنايات، وتقدم دفاعه باستئناف على قرار تجديد حبس وانتهت النيابة العامة إلى أخلاء سبيله.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة