خالد صلاح

المؤذن الصغير عن لقاء شيخ الأزهر: الإمام قاللى صوتك حلو لازم تكمل..فيديو

الأحد، 24 يناير 2021 08:21 ص
المؤذن الصغير عن لقاء شيخ الأزهر: الإمام قاللى صوتك حلو لازم تكمل..فيديو المؤذن الصغير
الأقصر – أحمد مرعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال المؤذن الصغير بعد لقائه شيخ الأزهر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، إن الإمام الأكبر قال له "صوتك حلو لازم تكمل". جاء ذلك في لقاء "اليوم السابع" مع المؤذن الصغير الطفل الأقصرى أحمد سيد قاسم وأسرته، بعد تحقيق حلمه بلقاء الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر داخل ساحة الطيب، وقدم أمامه الأذان الذي اشتهر به وابتهالات دينية وأثنى شيخ الأزهر على صوته، وطلب منه مواصلة طريقة فى حفظ القرآن الكريم والأناشيد الدينية لثقل موهبته.

وقدم المؤذن الصغير أحمد سيد، فى بداية لقائه بـ"اليوم السابع"، الآذان بصوته المميز البديع، وتحدث قائلاً: "الحمد لله حلمى اتحقق وقابلت شيخ الأزهر وقالى صوتك حلو وكمل، واحفظ القرآن الكريم كامل عشان يبقي ليك مستقبل كبير الفترة الجاية".

وأضاف الطفل أحمد سيد أصغر مؤذن بالأقصر، أن والده يدعمه منذ الصغر ويشجعه على الصلاة معه بالمسجد، وكان يسمع الأذان فى كل صلاة وقرر أن يحفظ الأذان ويلقيه على والدته بالمنزل والتى شجعته على مواصلة الأذان لعذوبة صوته، ووالده كان يحثه على تعلم القرآن الكريم وحفظه وكان يساعده فى الحفظ مع أحد المشايخ من منطقة السبتية بالكرنك وبعدها يحفظه حالياً الشيخ عبد الرحمن ووصل لحفظ جزء من القرآن الكريم.

وعن أحلامه فى المستقبل يقول المؤذن الصغير الطفل أحمد سيد إبن منطقة الكرنك شمال مدينة الأقصر، أنه يحلم أن يصبح طبيب عندما يكبر ليساعد أهالى المنطقة وجيرانه فى العلاج بأسعار بسيطة للتخفيف عليهم، قائلاً أنه كان يحلم بلقاء الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر لدعمه وقد تم الأمر، وهو حالياً يحلم بحفظ القرآن الكريم وتعلم المقامات فى الأناشيد والابتهالات ليصبح مقرئ ومبتهل عندما يكبر.

فيما قالت والدة المؤذن الصغير لـ"اليوم السابع"، أنها سعيدة للغاية بتحقيق إبنها لحلمه منذ فترة طويلة بأن يلتقى بشيخ الأزهر الشيخ الجليل الذي يعشقه جميع أبناء الأقصر والشعب المصرى والعالم الإسلامى، موجهاً الشكر لكل من ساعد إبنها فى الوصول لهذا الدعم الكبير والوصول لتقديم الآذان والإبتهالات الدينية والقرآن الكريم بموهبته الجميلة أمام شيخ الأزهر ليدعمه أكثر خلال الفترة المقبلة.

وأكدت والدة الطفل أحمد سيد، أن إبنها منذ الصغر كان يقوم بالتدرب على الأذان حتى حفظه بالكامل فى سن صغير وظل يؤذن داخل الطابق الأرضى بالمنزل حتى أعجب بصوته الجيران وأصدقاء والده طلبوا منه الأذان بالمسجد، وبعد عشقه للآذان كل يوم بدأ يتابع كبار المشايخ فى قنوات القرآن الكريم وحفظ بعض الآيات بصوته المميزة، قائلة:- "انا مش عارفه اقول ايه والله ربنا كريم وأحمد صوته حلو وكلنا كنا واثقين إن ربنا هيكرمه وحد يكتشفه، وشكراً من كل قلبى لشيخ الأزهر على دعمه لإبنى وموهبته واستقبله فى الساحة وسمعه بنفسه، وان شاء الله مكملين معاه لحد ما يحفظ القرآن كله ونحاول نجيبله مدرسين يساعدوه يتعلم كل حاجه تخدم موهبته".

أما الحاج سيد قاسم والد المؤذن الصغير، أنه حتى الآن لم يصدق أنه كان برفقة أبناؤه أحمد ومحمد أمام شيخ الأزهر، واستقبله فى ساحة الطيب، معبراً عن سعادته الكبيرة بلقاء شيخ الأزهر الذي يحبه كثيراً لمتابعة موهبة إبنه أحمد، موجهاً الشكر له على دعم ابنه بهذا اللقاء الجميل، قائلاً:- "بنشكر الشيخ الطيب على حسن استقباله لينا، وانا اقسم بالله كنت قاعد قدامه ومكنتش مصدق اللى بيحصل وإنى قدام شيخ الأزهر، واستمع لإبنى واشاد بصوته فى الآذان والقرآن وطلب منى اكمل مع ابنى مسيرته واساعده يحفظ القرآن الكريم ويستمر فى صوته الجميل ده".

وأضاف فيما قال الحاج سيد قاسم والد الطفل أحمد، فى لقائه لـ"اليوم السابع"، أنه يعمل بالمجال السياحى منذ سنوات ويوفر كل متطلبات أبناؤه، فهو من المواظبين على الصلاة فى المسجد ويحضر أحمد وشقيقه محمد من الصغر فى المسجد وهو يرتدى الجلباب والطاقية البيضاء، وتمسك بالمسجد ويتوجه إليه فى كل صلاة ويرافق والده فى كل الإحتفالات الدينية داخل المسجد وغيرها فى الساحات الدينية، وبعد وصول سنة إلى 6 و7 سنوات بدأ فى حفظ الآذان وترديده داخل المنزل بصوت جيد للغاية وسمعه أصدقاؤه، وفى سن السابعة بدأ فى الآذان داخل المسجد وكان يرحب به المصلين ويحبونه للغاية ومنهم من يقبله بعد الآذان ومنهم من يقدم له الحلوى فرحاً بصوته العذب فى الآذان.

وقال والد المؤذن الصغير أحمد:- "الحمد لله حصلت على دعوات كتير من كل المصلين خلال السنوات الماضية لإبنى أحمد يمكن واحده منهم استجابت ووصلته للشهرة دي على السوشيال ميديا بعد رفع أحد أصدقاؤه المحبين فيديو له خلال آذان داخل المسجد، وهو ما أدي لإنتشار الفيديو بشكل كبير فى كل أنحاء مصر".

وناشد الحاج سيد قاسم والد، جميع الأهالى بضرورة جلب أبناؤهم معهم للصلاة فى المساجد حيث أن بيوت الله بها روحانيات ودعوات مستجابة، فالوقت ما بين الآذان والإقامة داخل المسجد وقت مستجاب فيه الدعوات وهو ما شاهده من حب الجميع لصوت إبنه الذي كان يدعوا الله أن يرزقه بحب الجميع له، مؤكداً على أنه كأي أب مصرى يهتم بأطفاله ويوفر لهم كل ما يحتاجونه فهو قام بجلب أحد المشايخ له فى صغره وأشقاؤه الآخرين لتحفيظهم القرآن وذلك منذ حوالى 4 سنوات وتوقفوا فى فترة الدراسة، وحالياً يحفظه القرآن الكريم شاب صغير فى كلية هندسة بمنطقة الكرنك ومتمكن من التلاوة وأحكام القرآن الكريم ويحفظه يومياً لمدة ساعة ونصف لتعليمه القرآن وحفظه خلال الفترة المقبلة، موضحاً أنه يحب الإبتهالات الدينية والأناشيد المختلفة ويقوم بترديدها داخل المنزل، مؤكداً على أنه يحتاج خلال الفترة المقبلة لدعم إبنه أحمد بصورة أكبر بالبحث عن متخصصين لتنمية موهبته وصوته الذي أعجب الأهالى.

فيما تحدث علام رمضان مكتشف موهبة الطفل أحمد وأحد جيرانه بمنطقة الكرنك لـ"اليوم السابع":- "الحمد لله رب العالمين على نجاح اللى قومنا بيه عشان نوصل صوت أحمد وموهبته لكل الناس ودعمهم لينا، والحمد لله اننا كنا سبب بعد ربنا فى اللى أحم وصله لأنه يستحق الدعم وموهبته تستحق أكتر وأكتر، وأشكر فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب وكل الشكر وكل الحب وكل التقدير من أهالى الكرنك وعائلة المؤذن الصغير أحمد على استقباله ليه واستماعه لموهبته، وقاله انا فى استقبالك تانى تكون حفظت القرآن الكريم عشان ربنا يكرمك أكتر".

وأضاف علام رمضان إبن الكرنك، أنه شاهد فيديو على صفحة الحاج سيد قاسم على الفيس بوك وقام بتحميله ونشره فى كل الصفحات بوسائل التواصل الإجتماعى والتقى به داخل منزله، وعلم منه أنه يحلم بلقاء شيخ الازهر لدعمه وعلى الفور تواصل مع مسئولى الأزهر الشريف وساحة الطيب فى غرب الأقصر، وتفاجئ بالموافقة الفورية من فصيلة الإمام وطلب لقاؤه بعد صلاة الجمعة، ولدى لقاؤه أعجب به كثيراً وجميع المشايخ فى طلبوا الهدوء بالساحة خلال تقديمه الأذان أمام شيخ الأزهر.

وكانت قد آثارت موهبة طفل أقصرى الذى لم يتعدى عمره 10 سنوات، إعجاب رواد السوشيال ميديا بصوته المميز بعد انتشار فيديو له خلال قيامه بالآذان داخل أحد مساجد منطقة الكرنك شمالى مدينة الأقصر، وشارك الفيديو المئات من أبناء الأقصر ومصر بعد ظهور الطفل بصوت رائع فى الآذان.

وحدثت مفاجأة سعيدة للطفل أحمد سيد قاسم المؤذن الصغير ابن محافظة الأقصر، والذى قال فى لقاء مع "اليوم السابع" إنه يحلم بلقاء الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر لدعمه فى الفترة المقبلة، حيث التقى الجمعة داخل ساحة الطيب بالبر الغربى، شيخ الأزهر واستقبله لدعمه وتحقيق حلمه، وقال الحاج سيد قاسم والد الطفل أحمد المؤذن الصغير، إنه بعد نشر قصته فى مختلف وسائل الإعلام، تلقى اتصالا هاتفيا من أول داعم لهم علام رمضان ابن منطقة الكرنك، والذى أبلغه بطلب شيخ الأزهر لقائه وسماع صوته لدعمه خلال الفترة المقبلة، وبالفعل توجها لمقر ساحة الشيخ الطيب والتقى بشيخ الأزهر واستمع لموهبته ووعدهم بدعمه خلال الفترة المقبلة.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة