خالد صلاح

حكاية لعنة تحية كاريوكا التى أصابت فايز حلاوة فى ذكرى ميلاده

الأحد، 24 يناير 2021 01:03 م
حكاية لعنة تحية كاريوكا التى أصابت فايز حلاوة فى ذكرى ميلاده فايز حلاوة وتحية كاريوكا
زينب عبداللاه

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحل اليوم ذكرى ميلاد الكاتب والمخرج والفنان فايز حلاوة الذى ولد فى مثل هذا اليوم الموافق 24 يناير من عام 1932 بمركز قويسنا محافظة المنوفية.

وعلى الرغم من أن فايز حلاوة تخرج من كلية الحقوق والتحق بعدها بمعهد الفنون المسرحية له تاريخ فنى كبير، حيث إنه كان له دور فى المسرح السياسى، وألف وأنتج وأخرج العديد من المسرحيات، إلا أنه عندما تذكر سيرته تقفز دائمًا إلى الأذهان قصته الشهيرة مع الفنانة تحية كاريوكا، والتى أصبحت مثل اللعنة التى أصابت السيرة الذاتية وتاريخه الفنى.

وبالرغم من كثرة مسرحيات فايز حلاوة التى ألفها وأخرجها وقام بالمشاركة فيها ومنها بلاغ كاذب، البغل في الإبريق، حضرت صاحب العمارة، يس ولدى ، الثعلب فات، قهوة التوتة، نيام نيام، وكذلك أعماله في السينما والتليفزيون ومنها حمام الملاطيلي، شقلباظ، إلا أن قصة زواجه وطرده للفنانة تحية كاريوكا ظلت تطارده فى حياته وبعد مماته.

وتزوج فايز حلاوة بالفنانة الكبيرة تحية كاريوكا رغم أنها كانت تكبره فى السنن واستمر زواجهما لمدة 18 عاماً ، ولكنه استولى على أموالها وشقتها وطردها بملابس النوم ، وتزوج فى شقتها وكانت قصة هذا الخلاف حديث الصحافة لفترة طويلة.

وحكى الماكيير محمد عشوب عن قصة تدخل الشيخ الشعراوى لحل مشكلة كاريوكا مع فايز حلاوة ودعاهما فى فندق فلسطين، وطلب من حلاوة أن يدفع لها نصف مليون جنيه نفقة متعة، فنظر حلاوة لتحية وقال لها يعنى «سنة المتعة تقف بكام»، فغضبت تحية وشعرت بالإهانة وقذفته فى وجهه بالطبق.

وقال عشوب: إن شقيقه المحامى مصطفى عشوب تولى القضية التى رفعتها تحية لاسترداد شقتها، ولكنه فوجئ باتصال منها تطلب منه عدم حضور الجلسات، فاتصل هو وشقيقه بالشيخ الشعراوى لإخباره، وعندما تحدث معها وسألها عن السبب قالت له تحية: «الراجل متجوز ومعاه مراته وبنت هيروح بيهم فين، وأنا كبرت والشقة كبيرة عليا ومبسوطة فى الشقة اللى أنا فيها»، فلمعت عين الشيخ الشعراوى وبكى قائلا: «بدأت أغير منك يا تحية، لإن ربنا بنى لك قصور فى الجنة».

وتابع: «بعد دخول تحية المستشفى للمرة الأخيرة قبل وفاتها زارها فايز حلاوة، وكانت فى شبه غيبوبة وبكى إلى جوارها، وفتحت عينيها فارتمى فى صدرها وبكى كالطفل وقال سامحينى وحياة النبى تسامحينى».

وكانت قصة كاريوكا مع فايز حلاوة سبب تعاطف كبير مع الفنانة الكبيرة واستياء شديد من حلاوة وظلت هذا القصة تطارد سيرته حتى بعد وفاته ورحيله وتطفو حتى على اعماله وتاريخه الفنى ، ورحل فايز حلاوة عن عالمنا إثر إصابته بجلطة فى المخ فى 1 أغسطس عام 2002

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة