خالد صلاح

طبيب يروى كيف ساعد أحمد الأحمر على استكمال مباراة سلوفينيا بـ"إبرة وخيط"

الإثنين، 25 يناير 2021 01:36 م
طبيب يروى كيف ساعد أحمد الأحمر على استكمال مباراة سلوفينيا بـ"إبرة وخيط" شريف مدحت
ذكى مكاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مباراة صعبة خاضها لاعبو منتخب مصر لكرة اليد أمس أمام سلوفينيا، حققوا فيها إنجاز التأهل لربع نهائى المونديال، وهى المباراة التى شهدت فى أغلب أوقاتها ندية تخطت الرياضة، ووصلت لحد الضرب بصورة أشبه بالمعركة، مثلما حدث مع تمزيق قمصان أكثر من لاعب فى منتخب مصر طوال أحداث اللقاء، أبرزهم قائد المنتخب أحمد الأحمر حينما تعرض لذلك مرتين كانتا كفيلتين بعدم مشاركته فيما تبقى من مجريات اللقاء نظراً لأن كل لاعب له تيشرتان مخصصان له، وبالتالى لن يستطع اللاعب حالة عدم إصلاح تيشرته.

شريف مدحت مع تيشرت المنتخب
شريف مدحت مع تيشرت أحمد الأحمر المنتخب

 

وهنا كان دور البطولة من خارج الملعب، وتحديداً من هيئة الإسعاف التى لم تتخيل أن يكون أطباؤها لهم الدور فى صعود المنتخب، وتحديداً من جانب طبيب الإسعاف الموجود فى الملعب شريف مدحت، حيث فطن لتهديد مشاركة الأحمر بذكاء خلال اللقاء، حيث قام بطلب القميصين من جهاز المنتخب وقام بخياطتهما مثلما ذكر عبر  حسابه الرسمي على موقع فيس بوك.

أحمد الأحمر مع تيشرته
أحمد الأحمر مع تيشرته

وكتب، "الماتش كان معجنة، ضرب مش لعب، تيشرتين أحمد الأحمر اتقطعوا، وكده مش هينفع يكمل الماتش، وهنا يظهر فكر الطوارئ الاسعافجى".

أثناء خياطة التيشرت
أثناء خياطة التيشرت من قبل رجال الاسعاف

 

وأضاف، "احدف يا عم التيشرتين، خيط برولين على إبرة بتاعة غرز، وأحمد كمل الماتش، تقريباً دى كانت أهم غرز خيطتها في حياتى".

 

شريف مدحت يروى القصة
شريف مدحت يروى القصة
 
 
ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسى التهنئة لمنتخب اليد أمس قائلا، "أه‍نئ أبنائي من المنتخب الوطني لكرة اليد على الصعود المستحق لدور الثمانية والأداء المشرف، كما أؤكد على فخري ودعمي الدائم لجميع النماذج الرياضية المصرية المشرفة وكافة الأنشطة الرياضية في مصر باعتبارها من أهم ركائز بناء الإنسان.
 
وأضاف الرئيس السيسى، "أكرر ترحيبي بجميع الوفود الرياضية المشاركة متمنياً لمنتخبنا الوطني التوفيق في صنع إنجاز رياضي جديد".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة