خالد صلاح

"مصرية وكورى" حكاية حب تتحدى حاجز اللغة والثقافة.. مايا ابنة الإسكندرية: ساعدت زوجى على تعلم اللغة العربية وعشق المحشى والشكشوكة.. يكره المهرجانات ويحب الدراما المصرية.. وحماتى حبتنى من أول مقابلة "أونلاين"

الثلاثاء، 26 يناير 2021 03:19 م
"مصرية وكورى" حكاية حب تتحدى حاجز اللغة والثقافة.. مايا ابنة الإسكندرية: ساعدت زوجى على تعلم اللغة العربية وعشق المحشى والشكشوكة.. يكره المهرجانات ويحب الدراما المصرية.. وحماتى حبتنى من أول مقابلة "أونلاين" مايا وزوجها
كتبت- نورا طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحلم كل فتاة بالعثور على شريك حياة يبادلها الحب ويفهمها ويتوافق معها في الكثير من الصفات الشخصية، لتبدأ معه قصة حب شبيهة بالقصص الغرامية التي تحدثت عنها الأفلام السينمائية، ولكن قد لا يخطر في بالها أن يكون فارس الأحلام شابا أجنبيا مختلفا عنها في العادات والتقاليد، ولكن الحب كسر هذه الحواجز، وهذا كان حال مايا عادل الفتاة الإسكندرانية والشاب الكوري وجونغ نام الذى يدرس حالياً مجال الديكور.

صورة أخرى للزوجين
صورة للزوجين

عبر قناة على يوتيوب تحمل اسم "مصرية وكورى" شاركت مريم الشهيرة باسم مايا عادل، يومياتها مع الزوج الكورى وعرفت المتابعين الكثير عن الثقافة الكورية، كما تلقت عشرات الأسئلة عن كيفية ارتباطها بشاب من كوريا وتخوفات من الفتيات بشأن الصورة النمطية عن الكوريين.

وقالت مايا، التى تبلغ من العمر 28 عامًا،  لـ"اليوم السابع": "كنت بتمنى طول عمرى، إن ربنا يرزقنى بشاب اعتنق الإسلام جديد، عشان عايزة علاقته بربنا تكون قوية واختار الإسلام عن اقتناع، ويتقي ربنا فيا، واتمنيت يكون أجنبي، وبالفعل ربنا استجاب وبعد فترة قابلت جونغ نام، وكان وقتها بيتعلم لغة عربية، فقررت أساعده وعرفت إنه مسلم  وبعد فترة فاجأنى بطلبه الارتباط بيا، وكانت فكرة ارتباطنا أسهل لأنه كوري وأنا بحب كوريا جداً".

صورة أخرى
صورة أخرى

لم تجد مايا المصرية صعوبة في التعامل مع عائلة زوجها الكوري، حسبما قالت:" الحقيقة معاملتى معاهم عفوية جداً، وكمان ساعدنى أكتر إنى أعرف كتير عن عادات وتقاليد كوريا، واللى فيها شبه من مصر، خاصة نقطة الحياة الأسرية والقلوب الدافية، وده سهل عليا التعامل مع عائلة جونغ وخاصة والدته، اللى الحمد لله حبتنى من أول مرة، ومحترمة دينى، و ده ظهر لما أهدتنى هدايا دينية و ده فرحنى جداً ".

مابا وزوجها الكورى
مايا وزوجها الكورى

وتتواصل مايا مع عائلة زوجها عبر الهاتف المحمول ومواقع التواصل الاجتماعى، ورغم حبها الشديد لكوريا إلا إنها لم تسافر حتى الآن، حيث قالت :" إحنا كتبنا الكتاب في مصر وسط أهلي وجوزي عاش معانا في مصر،  لكن أنا مسافرتش لكوريا، لكن كنت بتواصل مع عائلة زوجى دائماً عبر الإنترنت".

 

مايا وجونغ نام

مايا وجونغ نام

استطاع الحب بين جونج نام، ومايا أن يساعده على التكيف مع العادات والتقاليد المصرية، وهذا ما أكدته زوجته، قائلة :" الحقيقة هو بيحاول يتكيف على الوضع الجديد الغريب عليه، وكمان ساعده على ده الحب الأسرى الموجود عندنا في مصر، وطبعاً الأكل المصرى، اللى حبه جداً خاصة الطعمية والمحشي والكبده الاسكندراني والبسله باللحمة والبامية والبيتزا والكريب المصري والكفتة والشكشوكة بالبيض، وكمان بيعرف يطبخ بنفسه الأكلات المصرية".

مايا وزوجها الكورى
مايا وزوجها الكورى

مايا وزوجها

مايا وزوجها

 

مريم وجونغ نام
مريم وجونغ نام

عشق الزوج الكوري الدراما المصرية، وهذا ما أكدته مايا قائلة :"جونج مش بيحب يسمع أغانى المهرجانات، لكن حب الدراما المصرية زى مسلسل ريا وسكينة وحديث الصباح والمساء، رغم إنه مش فاهم اللهجة المصرية أوى، بس بحاول أشرح له بالكورى أو الإنجليزى البسيط جداً ".

وعن أسامى أطفالهما في المستقبل، أكدت مايا أنها تنوى إطلاق اسم هارون وميرا وريان وماري، على أطفالها لأنها من الأسامى المشتركة بين مصر وكوريا.

مريم وزوجها
مريم وزوجها

تحلم مايا بتحقيق العديد من الأمنيات، والتي عبرت عنها قائلة :" بحلم إنى أنا زوجى نفضل سند لبعض في الضراء قبل السراء، وأساعده يحقق أحلامه، ويساعدنى هو كمان على تحقيق أحلامى، الخاصة بالرسم وأقدر أتقن اللغة الكورية، عشان أقدر أحقق مكانة كويسة بشغلي كفنانة في كوريا، وأكون ملهمة لبنات كتير" .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة