أكرم القصاص

لوك إيفانز يجسد الشر أمام توم هانكس فى فيلم من إنتاج ديزنى .. اعرف التفاصيل

الأربعاء، 27 يناير 2021 02:38 م
لوك إيفانز يجسد الشر أمام توم هانكس فى فيلم من إنتاج ديزنى .. اعرف التفاصيل Pinocchio
ذكى مكاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

انضم الممثل لوك ايفانز إلى بطولة فيلم Pinocchio من انتاج شركة ديزنى، وذلك ليلعب دور الشر أمام النجم توم هانكس بطل الفيلم في إطار حرص شركة ديزنى على تحويل روايتها الخيالية إلى فيلم انيميشن، وهى المرة الثانية التي يلعب فيها ايفانز دورالشر خلال أفلام ديزنى وفقاً لموقع "ديد لاين"، حيث سبق وحقق النجم الشهير نجاحاً بارزاً من خلال دور الشر بفيلم "الجميلة والوحش" الذى تم عرضه عام 2017 حينما جسد شخصية رجل مغرور يسعى للاستحواذ على قلب ايما واتسون.

ايفانز
لوك ايفانز
 
 
من ناحية أخرى، حصل الفيلم الجديد News of the World، للممثل العالمى توم هانكس على تقييم مقبول، على موقع Rotten Tomatoes، حيث بلغت نسبة التصويت لصالحه 87% من قبل 194 ناقدا، و 89% من قبل 1226 مشاهد.
 
صورة
صورة من فيلم الجميلة والوحش

 

الفيلم تم طرحه بدور العرض فى 25 ديسمبر من العام الماضى، 2020، وعقدت الشركة المنتجة  Universal Pictures، صفقة مع منصة نيتفلكس لـ طرح الفيلم، دون الكشف عن موعد بعد.

الفيلم حينما تم طرحه لأول مرة بصورة كرتونية
الفيلم حينما تم طرحه لأول مرة بصورة كرتونية

 

فيلم News of the World، بطولة توم هانكس، هيلينا زنجل، توم أستور، ترافيس جونسون، آندي كاستيليتش، راي ماكينون، ماري وينينجهام، جيفري وير، كريس بيلسما، جاستن تادي، دارين جيوسي.

توم هانكس
توم هانكس خلال آخر ظهور له حينما ظهر أصلع بسبب تحضيراته لفيلم جديد

 

ويدور فيلم News of the World ، فى مرحلة زمنية تلى نهاية الحرب الأهلية، حيث ينتقل الكابتن جيفرسون كايل كيد (توم هانكس) ، وهو من قدامى المحاربين في ثلاث حروب، من بلدة إلى أخرى باعتباره راوي قصص غير خيالي، يتقاسم أخبار الرؤساء والملكات، العداوات المجيدة، الكوارث، والمغامرات التي تجتاح العالم.

وفي سهول تكساس، يلتقي مع جوانا (هيلينا زنجل)، وهي طفلة تبلغ من العمر 10 سنوات استقبلها شعب كيوا قبل ست سنوات وترعرعت كواحدة منهم، جوانا، معادية لعالم لم تختبره من قبل، يتم إعادتها إلى خالتها وعمها ضد إرادتها، يوافق كيد على إعادة الطفلة إلى المكان الذى تنتمي إليه، وبينما يسافرون مئات الأميال في البرية التي لا ترحم، سيواجه الاثنان تحديات هائلة لكل من القوى البشرية والطبيعية أثناء بحثهما عن مكان يمكن أن يسميه أي منهما وطنًا.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة