خالد صلاح

تفاصيل جديدة فى ابتزاز مطرب التيك توك أحمد حسن وتصويره فى أوضاع مخلة بالهرم

الخميس، 28 يناير 2021 10:52 ص
تفاصيل جديدة فى ابتزاز مطرب التيك توك أحمد حسن وتصويره فى أوضاع مخلة بالهرم مديرية أمن الجيزة - أرشيفية
كتب بهجت أبو ضيف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت تحريات الإدارة العامة لمباحث الجيزة، عن تفاصيل جديدة فى واقعة مطرب التيك توك أحمد حسن، الذى تعرض للاستدراج على يد طبيب وزوجته بالهرم، وإجباره على ارتداء ملابس نسائية، وتصويره فى أوضاع مخلة، بسبب تهديد المطرب للمتهمة، بنشر صور خاصة تجمعهما، قبل زواجها من الطبيب.

تبين أن مقدم البلاغ تعرف على المتهمة قبل زواجها، واستمرت علاقة الصداقة بينهما ما يقرب من سنة، إلا أن خلافا نشب بينهما، فقررت الابتعاد عنه، وانتقلت للإقامة بمنطقة الهرم، وتعرفت على زوجها الطبيب، وتزوجها، إلا أن مقدم البلاغ توصل لمكان إقامتها.

وقالت المتهمة، إن مقدم البلاغ بدأ فى مضايقتها، وتهديدها بنشر صور تجمعهما، مما دفعها لإخبار زوجها، الذى طلب منها استدراجه للفيلا الخاصة بهما، للانتقام منه، وتصويره فى أوضاع مخلة، وتهديده بتلك الصور، للتوقف عن المضايقات التى يسببها لها.

وأوضحت المتهمة أنها طلبت من مقدم البلاغ الحضور للفيلا لإنهاء الخلاف بينهما، وفور وصوله تم احتجازه، واعتديا عليه بالضرب، ثم أجبراه على ارتداء ملابس نسائية، وصوروه فى أوضاع مخلة، ثم أجبراه على توقيع إيصالات أمانة لابتزازه بها.

فور إخلاء سبيل المطرب، توجه إلى قسم شرطة الهرم، وحرر محضرا بالواقعة، وبإجراء التحريات تبين صحة الاتهام، وتم ضبط الطبيب وزوجته، وباشرت النيابة التحقيق.

وسادت حالة من الجدل، بسبب تشابه اسم مقدم البلاغ أحمد حسن، مع اسم يوتيوبر شهير، اعتاد الظهور بصحبة زوجته وصنع مقاطع فيديو منتشرة بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي،  وأكدت التحريات عدم صحة الأقاويل المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، التي تشير إلى أن اليوتيوبر الشهير هو من تعرض للاستدراج والتصوير فى أوضاع مخلة.

وأشارت تحريات رجال المباحث إلى أن مقدم البلاغ مطرب يدعى "أحمد حسن"، اعتاد صنع مقاطع فيديو غنائية، ونشرها عبر موقع تيك توك، وبعض المواقع الأخرى، بعكس اليوتيوبر الشهير الذى يصنع مقاطع فيديو بصحبة زوجته عن حياتهما العائلية.

تلقى قسم شرطة الهرم، بلاغا من شاب يدعى "أحمد.ح" صانع مقاطع فيديو غنائية عبر موقع تيك توك، اتهم فيه طبيب وزوجته، باستدراجه وإجباره على ارتداء ملابس نسائية، وتصويره فى أوضاع مخلة، وإجباره أيضا على توقيع إيصالات أمانة.

بإجراء التحريات، تبين لرجال المباحث، أن الشاب مقدم البلاغ هدد المتهمة بنشر صور خاصة تجمعهما قبل زواجها من الطبيب، مما دفعه لإخبار زوجها، فطلب منها استدراجه للفيلا الخاصة بهما، وفور وصوله، هدداه وأجبراه على ارتداء ملابس نسائية، وصوراه فى اضاع مخلة لابتزازه بها، وأجبراه على توقيع إيصالات أمانة.

تمكن رجال المباحث من ضبط الطبيب وزوجته، وحرر محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة