أكرم القصاص

أحمد إبراهيم الشريف

الروايات الأدبية فى أعمال وحيد حامد

الأحد، 03 يناير 2021 11:45 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
رحل عن عالمنا أمس السبت، الكاتب والسيناريست الكبير وحيد حامد، عن عُمر يناهز 77 عاما، بعد أن وافته المنية فى العناية المركزة، بأحد المستشفيات إثر أزمة صحية اضطرته قبل أيام لدخول المستشفى.
 
 والكاتب الكبير وحيد حامد من مواليد 1 يوليو عام 1944، وهو كاتب سيناريو مصرى، عرف بتقديمه لأعمال مهمة ولمؤثرة فى تاريخ السينما، كما عمل مع عدد من المخرجين، منهم سمير سيف، شريف عرفة، وعاطف الطيب.
 
 بدأ بكتابة القصة القصيرة والمسرحية فى بداية مشواره الأدبى، ثم اتجه إلى الكتابة للإذاعة المصرية، فقدم العديد من الأعمال الدرامية والمسلسلات، ومن الإذاعة إلى التليفزيون والسينما حيث قدم عشرات الأفلام والمسلسلات.
 
 وعن علاقته بالكتاب الكبار، نجد مثلا أن وحيد حامد قدم سلسلة من الأعمال المهمة، ومنها على سبيل المثال «فتوات بولاق»، وهو الفيلم المأخوذ عن رواية «حكايات حارتنا» للكاتب الكبير نجيب محفوظ من إخراج يحيى العلمى، أنتج فى عام 1981 وهو من بطولة فريد شوقى، ونور الشريف وبوسى، وتدور أحداث الفيلم فى عالم الفتوات داخل إحدى الحارات الشعبية فى مصر، مع انضمام «محروس» لأعوان المعلم «عباس» فتوة حى بولاق، يتعرض لاختبار قاس يجعله يترك الحارة ويهرب، وخلال هربه يكتشف خيانة حبيبته وصديقته، فيقرر العودة والانتقام من الجميع.
 
كما قدم وحيد حامد «ملف سامية شعراوى»، والفيلم من إنتاج 1988 وهو مأخوذ عن قصة للكاتب وجيه أبوذكرى، من إخراج نادر جلال وبطولة نادية الجندى، وفاروق الفيشاوى وكمال الشناوى، وتدور أحداثه حول سيدة تفشل فى الحصول على معاش زوجها الضابط الذى استشهد فى حرب اليمن، وذلك لأنهما متزوجان عرفيا، وتتعرف خلال رحلتها على العقيد أشرف الدسوقى، وتتزوجه، حيث تتغير حياتها بعد ذلك.
 
 وقدم «حامد» سيناريو لفيلم «نور العيون» 1991 وهو مأخوذ عن قصة قصيرة للكاتب الكبير نجيب محفوظ، للمخرج حسين كمال، بطولة فيفى عبده، وعادل أدهم، ومحمود الجندى، تدور أحداث الفيلم حول فتاة صغيرة ترى مقتل والدها أمام عينيها، وتتعرض لعديد من المصاعب طوال حياتها حتى تستطيع الثأر لأبيها من قاتله.
 
 كذلك قدم حامد «رغبة متوحشة»، والفيلم من إنتاج 1993 مأخوذ عن مسرحية بعنوان «جريمة فى جزيرة الماعز» للكاتب الإيطالى أوجوبتى، تم تقديمها أكثر من مرة فى أعمال سينمائية مختلفة على مستوى العالم، والفيلم من إخراج خيرى بشارة، بطولة نادية الجندى ومحمود حميدة، وتدور أحداث الفيلم حول سيدة تهرب من القاهرة بسبب سجن زوجها، وتنتقل للإقامة فى مكان ناءٍ بمنطقة صحراوية مع ابنتها المراهقة وشقيقة زوجها، حتى يطرق صديق زوجها بابها وتنقلب حياتهن رأسا على عقب.
 
 كما قدم فيلم «عمارة يعقوبيان»، وهو من إنتاج 2006 وهو مأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم للكاتب الروائى علاء الأسوانى، ومن إخراج مروان حامد، شاركت فى بطولته مجموعة كبيرة من النجوم، وتدور أحداثه فى منطقة وسط البلد بالقاهرة والتركيبة السكانية والاجتماعية المتباينة لتلك المنطقة.
 
 وقدم كذلك فيلم «قط وفار»، وهو من إنتاج 2015 مقتبس من قصة قصيرة للكاتب عبد الرحمن فهمى، من إخراج تامر محسن، بطولة محمود حميدة، محمد فراج، وسوسن بدر، وتدور أحداث الفيلم حول حمادة الفار الذى يعمل كعامل نظافة فى مؤسسة صحفية، ويدخل فى صراع مع وزير الداخلية عباس القط، عندما يريد دفن والدته التى تربطها صلة قرابة بالوزير، وذلك رغما عنه.
 
ومن أعمال وحيد حامد السينمائية: «طائر الليل الحزين، وفتوات بولاق، وغريب فى بيتى، والبرىء، وأرزاق يا دنيا، والراقصة والسياسى، والإنسان يعيش مرة واحدة، والغول، وأنا وأنت وساعات السفر، ومعالى الوزير، وآخر الرجال المحترمين، والهلفوت، والإرهاب والكباب، المنسى، واللعب مع الكبار، وديل السمكة، وعمارة يعقوبيان».
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة