أكرم القصاص

محمد فوزي سابق عصره فى الفن وأول من غنى للطفل.. وماذا قال عنه عبد الوهاب ؟

الأربعاء، 20 أكتوبر 2021 09:00 ص
محمد فوزي سابق عصره فى الفن وأول من غنى للطفل.. وماذا قال عنه عبد الوهاب ؟ محمد فوزي
كتب : جمال عبد الناصر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الفنان الراحل محمد فوزى كانت أغانيه بسيطة جدا وتدخل القلب دون استئذان فهو الفنان الذي سبق عصره بأغانيه الخفيفة ذات الجمل الموسيقية البسيطة، والتي وصفها موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب قائلا : "كلماته بسيطة لدرجة التعقيد، خفيفة تمس المشاعر بلا انتظار لترجمة معانيها كالرصاصة تبهرالموسيقيين الجدد ليعيدوا توزيعها"، فهو الفنان الذي كان سابقا لعصره بما قدمه من موسيقي والحان وابداع في الطرب . 

محمد فوزي
محمد فوزي

اليوم 20 أكتوبر هو ذكري رحيل هذا الفنان الكبير الذي ساهم فى النهوض بالأغنية العربية فقد أسس عام 1958 شركة “مصر فون” للأسطوانات، والتي ساهمت فى نشر الأغنية بالوطن العربي، وهو أول من قدم أغنية للطفل مثل “ماما زمانها جاية”، “ذهب الليل”، “هاتوا الفوانيس يا ولاد” وغيرها.

محمد فوزى أول من قدم لحناً بلا آلات موسيقية، يعتمد فقط على الأصوات البشرية بتنوعاتها من السوبرانو إلى الباص، وهو ما عرف بفن "أكابيلا"، وكانت أغنية "كلمني وطمني" تعبيراً حياً عن هذا الفن.

محمد فوزي سابق عصره
محمد فوزي سابق عصره

محمد فوزى، جاءت وصيته التى كتبها بنفسه وقبل وفاته مؤثرة جدا وقال فيها : “إن الموت علينا حق وإذا لم نمت اليوم سنموت غدا وأحمد الله أننى مؤمن بربى فلا أخاف الموت الذى قد يريحنى من هذه الآلام التى أعانيها، فقد أديت واجبى نحو بلدى و كنت أتمنى أن أؤدي الكثير ولكن إرادة الله فوق كل إرادة البشر والأعمار بيد الله لن يطيلها الطب ولكنى لجأت إلى العلاج حتى لا أكون مقصرا في حق نفسي وفى حق مستقبل أولادي الذين لا يزالون يطلبون العلم في القاهرة.. تحياتي إلى كل إنسان أحبني ورفع يده إلى السماء من أجلى.. تحياتي لكل طفل أسعدته ألحاني.. تحياتي لبلدي.. أخيرا تحياتي لأولادي وأسرتي”.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة