أكرم القصاص

الجيش الأمريكى يختبر أسلحة تفوق سرعة الصوت

الجمعة، 22 أكتوبر 2021 01:24 ص
الجيش الأمريكى يختبر أسلحة تفوق سرعة الصوت الجيش الأمريكى - صورة أرشيفية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، الخميس، إن البحرية والجيش أجريا الأربعاء ثلاثة اختبارات ناجحة على نماذج أولية لمكونات أسلحة تفوق سرعتها الصوت، ستساعد في تطوير أسلحة جديدة، وفق ما ذكرت وكالة رويترز للأنباء.

وجرت هذه الاختبارات في اليوم الذى قال فيه الرئيس الأمريكى جو بايدن إنه قلق بشأن الأسلحة الصينية التي تفوق سرعة الصوت.

وأشار بيان لـ"البنتاجون"، أن "مختبر سانديا الوطنى" أجرى هذه الاختبارات من منشأة تابعة لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" فى ولاية فيرجينيا القريبة من العاصمة واشنطن، والتي "ستساعد في "تطوير الضربة السريعة التقليدية للبحرية والضربة السريعة الهجومية التي تفوق سرعة الصوت طويلة المدى للجيش".

وأضاف البنتاجون أن هذه الاختبارات "أظهرت تقنيات وقدرات وأنظمة أولية تفوق سرعة الصوت متقدمة في بيئة تشغيل واقعية".

وسعت الولايات المتحدة بنشاط إلى تطوير أسلحة تفوق سرعتها الصوت كجزء من برنامج الضربات العالمية السريعة التقليدية منذ بداية القرن الـ21.

وتعمل شركتا "لوكهيد مارتن" و"رايثيون" على تطوير هذا النوع من الأسلحة للولايات المتحدة الأمريكية.

وتنطلق الأسلحة التى تفوق سرعتها الصوت إلى الغلاف الجوي بأكثر من خمسة أضعاف سرعة الصوت، أو حوالي 6200 كيلومترًا في ساعة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة