أكرم القصاص

محمود عبدالراضى

ماذا يقرأ السجناء خلف الأسوار؟

الخميس، 02 ديسمبر 2021 11:59 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجود الجاني خلف الأسوار لا يعني حبسه بين أربع جدران بهدف عقابه وتأديبه، وإنما يسعى قطاع الحماية المجتمعية بوزارة الداخلية لتأهيله وإصلاحه في مراكز الإصلاح والتأهيل والحرص المستمر على تثقيف النزلاء.

"المكتبات" خلف الأسوار، أحد أدوات الداخلية لتثقيف النزلاء وتهذيب سلوكهم، وتعليمهم المبادئ الحميدة، حيث يوفر قطاع الحماية المجتمعية الكتب للنزلاء في كافة مراكز الإصلاح والتأهيل، ونجح القطاع على مدار الستين يوما الماضية في توفير 18872 كتابا بمختلف مكتبات الإصلاح والتأهيل لتنمية المهارات الثقافية للنزلاء.

وتتنوع الكتب في كافة المجالات عن الصبر والتسامح، فضلًا عن الكتب التثقيفية والرياضية والمعلومات العامة، وكتب عن الشخصيات والرموز الوطنية، حيث يقضى النزلاء وقتا طويلا في هذه المكتبات، يتغلبون من خلالها على الوقت، ويسعون لتنمية مهاراتهم.

زرت عددًا من مراكز الإصلاح والتأهيل على مستوى الجمهورية ـ بطبيعة عملي مسئولا عن ملف الشئون الأمنية ـ ودخلت عددًا من المكتبات خلف الأسوار، وطالعتها وتناقشت مع النزلاء، وتحدثت مع شخص في برج العرب حصل على الماجستير من هذه المكتبة.

وفي حقيقة الأمر فإن الاهتمام بالنزلاء لا يتوقف على القراءة فقط، وإنما هناك اهتمام بالنزلاء وتطبيق لأعلى معايير حقوق الإنسان، حيث تم السماح خلال الشهرين الماضيين لـ3022 نزيلا بالمشاركة في الهوايات المختلفة، والكشف الطبي 9248 نزيلا، والافراج عن 7734 نزيلا تحت شرط وعفو رئاسي، ونقل 767 نزيلا إلى مراكز إصلاح وتأهيل قريبة من مقار إقامة ذويهم، وتنفيذ 109753 زيارة.

 

 

 

 




الموضوعات المتعلقة

قيم الوفاء بين الأزواج

الأربعاء، 01 ديسمبر 2021 12:35 م

إوعى تشتم مديرك على السوشيال

الثلاثاء، 30 نوفمبر 2021 12:54 م

كاميرات المراقبة..شاهد شاف كل حاجة

الإثنين، 29 نوفمبر 2021 12:36 م

خلي بالك من كومنتك

السبت، 27 نوفمبر 2021 02:03 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة