خالد صلاح

صالون مركز اليوم السابع للثقافة والفنون والتنوير يناقش "المسرح الجامعى".. غدا

الثلاثاء، 23 فبراير 2021 12:01 م
صالون مركز اليوم السابع للثقافة والفنون والتنوير يناقش "المسرح الجامعى".. غدا صالون مركز اليوم السابع للثقافة والفنون والتنوير
كتبت زينب عبد اللاه

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يعقد مركز اليوم السابع للثقافة والفنون والتنوير، أولى ندوات صالونه الثقافي تحت عنوان "المسرح الجامعي.. صناعة القوة الناعمة ودعم مسيرة التنوير" بحضور كوكبة من أعلام المسرح ونجومه.
 
ويناقش الصالون الثقافي الذى يعقد غدا الأربعاء الساعة الثانية ظهرًا، كيف كان المسرح الجامعي والمدرسي أداة من أدوات صناعة الفن وخلق الوعى ومصدرًا لخلق وتنمية المواهب الفنية، حيث تخرج منه عدد من عمالقة ونجوم الفن على مدار أجيال، كما كان وسيلة للتنوير والثقافة.
 
  الصالون الثقافة
 
ويشارك في الصالون عدد من المخرجين والفنانين والمتخصصين منهم المخرج خالد جلال، والمخرج عصام السيد، والمخرج ناصر عبد المنعم، والمخرج كريم شهدي، والفنان محمد فهيم، والفنانة مارتينا عادل، وعدد من طلاب جامعة القاهرة من أعضاء فرق المسرح منهم: محمود أحمد سعد (طالب بجامعة القاهرة)، هدير تامر متولى (طالبة بجامعة القاهرة).
 
 ويناقش المشاركون في الصالون عددًا من المحاور حول تاريخ المسرح الجامعي ودوره في التنوير وحاضره وأزماته.
 
جدير بالذكر أن مركز اليوم السابع للثقافة والفنون والتنوير يرعى عددًا من الأنشطة الثقافية، والفنية والتنويرية والتى استهلها بـ الكتاب الأول والفرقة المسرحية، ونشر عددًا من الدراسات الفكرية التنويرية المهمة، ويستعد فى الفترة المقبلة لتقديم عدد من الأنشطة الأخرى، ومن أبرز ما قدمه المركز مشروع "الكتاب الأول"، حيث يساعد من خلاله المبدعين الذين لم ينشروا من قبل فى تحقيق حلمهم بطباعة العمل الأول لهم.
كما بدأ المركز عقد مسابقة لاختيار الموهوبين وذلك تمهيداً لتأسيس فرقة اليوم السابع المسرحية التابعة لمركز اليوم السابع للثقافة والفنون والتنوير، والتى تقدم للانضمام إليها حتى الآن حوالي 2000 موهبة من جميع محافظات.
 
الصالون
 
ويهدف تكوين الفرقة المسرحية إلى تقديم سلسلة أعمال تنويرية تقدم فى كل محافظات مصر وتهدف لنشر الثقافة والفنون والأنشطة الإبداعية، وتعظيم حالة المعرفة والوعي والتنوير، والوصول إلى الموهوبين والمبدعين ودعمهم ورعايتهم وتيسير إنتاج أعمالهم وإيصالها للمتلقين، وتنشيط التعاون بين المؤسسات والأفراد من المعنيين بالثقافة والهوية الوطنية من أجل تحقيق أفضل مردود قيمى ومعنوي، والعمل على ترسيخ الهوية الوطنية واستكشاف عناصر قوتها وتغذية تلك المكونات فى نفوس المواطنين والأجيال الجديدة.
 
ويأتى ذلك انطلاقًا من الإيمان بأهمية المسرح كأحد روافد الفنون فى رفع الوعي ونشر الثقافة مع المتعة والترفيه ودعم المواهب الشابة فى كل مجالات الفنون، ويهدف المشروع إلى أن نرى أضواء المسرح حاضرة فى أقصى الصعيد وكل قرى ومراكز الدلتا بأعمال تحمل الفكر والمتعة وهي معادلة صعبة نأمل فى تحقيقها، وذلك باختيار مجموعة من النصوص المسرحية للكتاب الشباب والكتاب الكبار وتقديمها على خشبة المسرح، كما سيشارك هذا المنتج فى كل المهرجانات المسرحية داخل مصر وخارجها.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة