خالد صلاح

دوري أبطال أوروبا.. الأرض لا تلعب مع أصحابها والريال ينقذ سمعة الكرة الإسبانية

الجمعة، 26 فبراير 2021 08:00 ص
دوري أبطال أوروبا.. الأرض لا تلعب مع أصحابها والريال ينقذ سمعة الكرة الإسبانية كيليان مبابي
كتب: عمرو سامى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اختتمت مساء الأربعاء، مباريات الذهاب من منافسات دور الستة عشر لمسابقة دوري أبطال أوروبا، حيث تغلب مانشستر سيتي الإنجليزي على مضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني بهدفين دون مقابل، وفاز ريال مدريد الإسباني على أتالانتا الإيطالي بهدف دون مقابل.

وستقام مواجهات الإياب من دوري أبطال أوروبا أيام 9 و10 و16 و17 من شهر مارس المقبل.

وشهدت الثماني مباريات التي أقيمت في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا، عدة مفاجآت، أبرزها سقوط برشلونة أمام باريس سان جيرمان الفرنسي على ملعب "كامب نو"، بأربعة أهداف مقابل هدف، وفوز بورتو البرتغالي على يوفنتوس الإيطالي 2-1.

ولم تكن الأرض منصفة مع أصحابها في مباريات الذهاب لدور الـ16 من دوري الأبطال، حيث لم يحقق أصاحب الأرض سوى انتصار وحيد، بفوز بورتو على يوفنتوس، في حين انتهت جميع المباريات الأخرى بفوز الفرق الزائرة، مما يمنحها أفضلية كبيرة قبل خوض مباريات الإياب، ولم تنتهي أي مباراة بالتعادل.

ويعد النجم الفرنسي كيليان مبابي مهاجم فريق باريس سان جيرمان، أبرز نجوم مواجهات الذهاب بعد أن سجل ثلاثية "هاتريك" في شباك برشلونة بملعب "كامب نو"، في اللقاي الذي انتهى بفوز الفريق الباريسي 4-1.

كما تألق النجم النرويجي الشاب إيرلينج هالاند، وسجل ثنائية في انتصار بوروسيا دورتموند الألماني على مضيفه إشبيلية الإسباني بثلاثة أهداف مقابل هدفين، لينفرد بصدارة هدافي المسابقة برصيد 8 أهداف، بفارق هدفين، عن البرازيلي نيمار نجم باريس سان جيرمان، وألفارو موراتا مهاجم يوفنتوس، والفرنسي أوليفييه جيرو مهاجم تشيلسي، الذي سجل هدف فوز البلوز على أتلتيكو مدريد.

وفي حال اقصاء يوفنتوس وبرشلونة من دور الـ16، ستشهد منافسات دوري أبطال أوروبا حدثا تاريخيا، بعدم مشاركة الثنائي كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، أو أحدهما، في دور الثمانية للمرة الأولى منذ 16 عاما.

وتألقت أندية إنجلترا الثلاث المشاركة في دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، وفازت خارج ملعبها، حيث حقق ليفربول الفوز على لايبزيج بهدفين، وتغلب تشيلسي على أتلتيكو مدريد بهدف وحيد، وحقق مانشستر سيتي بقيادة مدريه الفني بيب جوارديولا، فوزا غاليا على بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني.

على النقيض تماما، أنقذ ريال مدريد سمعة أندية إسبانيا الأربعة المشاركة، بعد أن حقق الانتصار الوحيد للفرق الإسبانية، خلال مباريات ذهاب دور الـ16، حيث سقط برشلونة على ملعبه أمام باريس سان جيرمان 4-1، وأتلتيكو مدريد أمام تشيلسي بهدف، وإشبيلية أمام بوروسيا دورتموند بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في حين حقق ريال مدريد الفوز أمام أتالانتا  بهدف.

كما واصل بايرن ميونخ حملة الدفاع عن لقبه في الموسم الماضي، بانتصار كبير خارج ملعبه على لاتسيو الإيطالي بأربعة أهداف مقابل هدف، محافظا على سلسلة عدم الخسارة في دوري أبطال أوروبا لمدة 642 يوما.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة