خالد صلاح

إحالة مصطفى محمد الى لجنة الإنضباط في الدوري التركي

الخميس، 04 مارس 2021 08:45 م
إحالة مصطفى محمد الى لجنة الإنضباط في الدوري التركي مصطفى محمد فى اللعبة التى تسببت بطرده فى الدورى التركى
كتب: هاني عبد النبي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أحال الاتحاد التركي لكرة القدم، الدولي المصري مصطفى محمد مهاجم جالاتا سراي الى لجنة الانضباط "التأديب" بسبب تلقيه الطرد في مباراة فريقه الماضية ضد أنقرة جوجو والتي انتهت بخسارته بهدفين لهدف في المواجهة التي أقيمت في الدوري التركي مساء أمس الأربعاء، وذلك بعد ساعات قليلة من بيان ناديه الرافض لقرارات حكم المباراة وتقديم احتجاج رسمي على العقوبة المنتظرة على الأناكوندا.

وكشف الاتحاد التركي لكرة القدم في بيان رسمي عبر موقعه عن إحالة مصطفى محمد الى لجنة الانضباط وفقاً للمادة 43 من لائحة العقوبات في بطولة الدوري.

كما ضم البيان إحالة العديد من الوقائع في بطولة الدوري التركي الى لجنة الانضباط بسبب المشاكل التي حدثت في معظم مباريات الجولة الثامنة والعشرين.

وسجل مصطفى محمد 6 أهداف مع جالاتا سراي في 6 مباريات، من بينها 5 أهداف في الدوري التركي، منذ انضمامه للفريق شهر يناير الماضي، خلال موسم الانتقالات الشتوية، قادما من الزمالك لمدة موسم ونصف على سبيل الإعارة.

 

مصطفى محمد

في سياق متصل، كشفت تقارير صحفية تركية عن مساعي نادي جالاتا سراي لرفع عقوبة الإيقاف التي تعرض لها الدولي المصري مصطفى محمد خلال مباراة فريقه الأخيرة ضد أنقرة جوجو والتي انتهت بخسارته بهدفين لهدف في المواجهة التي أقيمت في الدوري التركي مساء أمس الأربعاء.
 
ووفقاً لموقع "Akasm" التركي فإن اجتماعاً تم لعدد من مندوبي نادي جالاتا سراي مع مسئولي الاتحاد التركي لكرة القدم طالبوا خلالها بضرورة رفع الإيقاف الذي تعرض له المهاجم المصري خلال مباراة أنقرة جوجو وتقدموا بشكوى ضد حكم اللقاء بداعي أن الكرة التي تعرض فيها مصطفى محمد للطرد لا ترتقي لحصول المهاجم المصري على الطرد.
 
وأصدر نادي جالاتا سراي بياناً رسمياً أكد فيه أن من يرتكبون مثل هذه الأخطاء في حق النادي أشراراً، مؤكداً أن الفريق يتعرض بشكل منتظم لأخطاء من قبل دوائر معروفة.
 
وأكد مصطفى جنكيز رئيس النادي في البيان الرسمي أنه لن يقف أمام هذه المشاكل واصفاً البعض بأنهم يريدون إحداث فوضى وأنه يعرف كيف يواجههم لكنه يتمنى أن تستمر بطولة الدوري بسلاسة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة