خالد صلاح

شرب سم ووقع عليه الديكور.. عندما أوشك أنور وجدى على الموت فوق خشبة المسرح

الجمعة، 05 مارس 2021 02:00 ص
شرب سم ووقع عليه الديكور.. عندما أوشك أنور وجدى على الموت فوق خشبة المسرح أنور وجدى
زينب عبداللاه

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى حياة النجوم العديد من الحوادث والمواقف الصعبة التى مرت بهم فى بداية مشوارهم الفنى أو خلال رحلتهم مع الفن والحياة، وتبقى العديد من هذه الحوادث عالقة بأذهانهم يتذكرونها دائماً كلما استدعوا ذكرياتهم وتفاصيل مشوارهم.

وفى أعداد نادرة من مجلة الكواكب صدرت فترة الخمسينات كان نجوم الزمن الجميل يتحدثون ويكتبون دائماً تفاصيل قصص حياتهم، ومواقفهم مع الفن والحياة وذكرياتهم التى لا ينسوها، وكتب العديد منهم عن الحوادث التى مرت بهم وكادت تعرض حياتهم للخطر.

وفى عدد نادرمن مجلة الكواكب صددرعام 1954 تحدث الفنان الكبير أنور وجدى عن حادثة وقعت له فى بداية مشواره الفنى وكاد خلالها "عزرائيل" أن يقبض روحه على المسرح.

وقال أنور وجدى أنه عندما كان ممثلاً مبتدئاً فى بالفرقة المصرية أسند إليه دور فى مسرحية " الجريمة والعقاب"، وفى أحد مشاهد المسرحية كان عليه أن يشرب السم وتظهرعليه حالة هستيريا نتيجة التسمم، فيثورويحطم كل ما حوله.

وتابع الفنان الكبير:" كنت أمسك بيدى عصا فارتطمت أثناء أدائى للمشهد بآنية زهور فى رف مرتفع، فسقطت فوق رأسى وتحطمت، وسقطت على الأرض من شدة الألم وأصيب الممثلون بحالة ذهول، وتحاملت على نفسى وقمت مرة أخرى لأستأنف العملوالتمثيل وأنا أقاوم الألم"

وأضاف أنوروجدى الذى أوشك على الموت فى هذا اليوم:" وفيما أنا أحاول النهوض إذا بالرف الخشبى الذى كانت آنية الزهور موضوعة فوقه يسقط فوق رأسى، فهويت على الأرض مرة أخرى، وظن زملائى أننى أحتضر، وأسدل الستار، وصفق الجمهور تصفيقاً حاراً ظناً بأننى اندمجت فى التمثيل وأتقنت الدور، فيما أسرع زملائى ومدير المسرح باستدعاء الإسعاف لإنقاذى من الموت بعد أن فقدت الوعى"

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة