خالد صلاح

وليد صلاح عبد اللطيف: ضربت مصطفى محمد علشان يلعب فى طنطا

الجمعة، 05 مارس 2021 01:16 ص
وليد صلاح عبد اللطيف: ضربت مصطفى محمد علشان يلعب فى طنطا مصطفى محمد
كتب حاتم رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أشاد وليد صلاح عبد اللطيف نجم الزمالك السابق، بمصطفى محمد مهاجم الفريق الأبيض المعار حاليا فى صفوف جالاتا سراى التركى، قائلا فى قناة الزمالك: "ما شاء الله مصطفى محمد مهاجم سابق سنه والفرق بينه وبين أى مهاجم فى مصر كبير جدا".

قال وليد صلاح إنه درّب مصطفى محمد فى الزمالك، قائلا:" أتذكر أننى ضربت مصطفى محمد مرة لأنه كان يرفض الاعارة من الزمالك الى طنطا، وضربته ساعتها علشان يروح ويلعب ويأخذ خبرات".

وتحدث عن مباراة الزمالك والترجى غدا السبت في بطولة أفريقيا، وقال أنه يتوقع مشاركة محمد أبو جبل فى المباراة أساسيا على حساب جنش لأنه الأجهز فنيا.

كما أبدى وليد صلاح عبد اللطيف قلقه من التحكيم الافريقى فى مباراة الغد، لافتا إلى أنه يشعر الخوف من التحكيم ويتمنى أن تأتى القرارات عادلة على الفريقين لأنها مباراة صعبة ومؤثرة فى مسيرة الأبيض متوقعا فوز الزمالك على الترجى.

فيما أكد اللواء عماد عبد العزيز رئيس نادى الزمالك، إن هناك حالة من الحماس والجدية تسيطر على جميع لاعبى الأبيض قبل مواجهة الترجى التونسى فى دورى أبطال افريقيا السبت ، رافضا اتهام اللاعبين بالتخاذل.
 
قال عبد العزيز فى تصريحات لقناة الزمالك، إنه اجتمع مع اللاعبين بعد التعادل مع دجلة، وطالبهم ببذل قصارى جهدهم أمام الترجى لتحقيق نتيجة ايجابية كما طالبهم بغلق صفحة الدورى والتعادل مع دجلة لأنه ليس نهاية المطاف.
 
وتابع ان لاعبى الزمالك يؤدون ما عليهم بكل إخلاص ولا صحة لما يتردد حول تخاذلهم مطلقا لأنهم رجال بمعنى الكلمة.
 
وكشف عن أن سفير مصر فى تونس يؤازر البعثة واللاعبين ويساند الفريق وحضر المران وهو ما ترك أثرا طيبا لدى اللاعبين، موضحا أن الفريق خضع لمسحة للكشف عن فيروس كورونا وجاءت النتيجة سلبية.
 
وعن التجديد لفرجانى ساسى، قال أن هناك خطوات تتخذ فى هذا الملف وسيتم اعلان الموقف النهائى بشأن اللاعب فور حسم الأمر سواء باستمراره أو لا ولكن لا يجوز الحديث عن التجديد دون حسم الأمر. 
 
فى السياق ذاته، زار حمدى النقاز لاعب الزمالك السابق والترجى التونسى الحالى، فندق إقامة نادى الزمالك فى تونس قبل المواجهة التى تجمع الفريقين السبت المقبل فى دورى أبطال أفريقيا.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة