خالد صلاح

التفاصيل الكاملة لعودة الأنشطة الترفيهية بالمملكة السعودية بعد تخفيف قيود كورونا

السبت، 06 مارس 2021 01:00 ص
التفاصيل الكاملة لعودة الأنشطة الترفيهية بالمملكة السعودية بعد تخفيف قيود كورونا الشرطة السعودية
وكالات الأنباء

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت وزارة الداخلية السعودية، الجمعة، عودة تقديم الطلبات الداخلية في المطاعم والمقاهي، وفتح دور السينما والمراكز الترفيهية، مع استمرار إيقاف المناسبات والحفلات كافة، وذلك ابتداء من الأحد المقبل.

 

وبحسب البيان الذي نشرته صحيفة الشرق الأوسط السعودية، يأتي ذلك بناءً على ما رفعته الجهات الصحية المختصة بشأن الإجراءات التي اتخذتها السعودية في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، وما تضمنته من مؤشرات مطمئنة بشأن مستجدات المنحنى الوبائي في مناطق المملكة.

 

وأوضحت الوزارة أنه تقرر عدم تمديد العمل بالإجراءات الاحترازية الواردة في البيانين الصادرين في 13 و14 فبراير (شباط) الماضي المتعلقة بإيقاف جميع الأنشطة والفعاليات الترفيهية، وإغلاق دور السينما والمراكز الترفيهية الداخلية، وأماكن الألعاب الداخلية المستقلة، أو الموجودة في المطاعم ومراكز التسوق، ونحوها والصالات المراكز الرياضية، وتقديم خدمات الطلبات الداخلية في المطاعم والمقاهي وما في حكمها، وذلك ابتداء من يوم الأحد 7 مارس الحالي.

 

وأشارت إلى استمرار إيقاف المناسبات والحفلات كافة؛ ويشمل ذلك حفلات الزواج، واجتماعات الشركات وما في حكمها، وذلك في قاعات الحفلات وصالات الأفراح المستقلة أو التابعة للفنادق، وكذلك في الاستراحات والمخيمات التي تستخدم لتلك الأغراض، وذلك حتى إشعار آخر، منوهة ببقاء الحد الأقصى للتجمعات البشرية في المناسبات الاجتماعية عند 20 شخصاً.

 

وشدّدت وزارة الداخلية على ضرورة التزام الجميع بتلك الإجراءات، بما فيها استمرار توزيع الصلوات على الجنائز في المقابر على جميع أوقات اليوم، وعدم التهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والبروتوكولات المعتمدة للأنشطة كافة، وذلك للمحافظة على الصحة العامة للمجتمع، وحماية المكتسبات التي تحققت خلال الفترة الماضية على جميع المستويات.

 

وأكدت أنه ستتم زيادة حملات التفتيش خلال المرحلة القادمة، للتأكد من التزام جميع الأفراد والمنشآت بالإجراءات الاحترازية، وتوقيع الغرامات على المخالفين، لافتة إلى أن جميع الإجراءات الاحترازية تخضع للتقييم المستمر من قبل الجهات المختصة، وذلك بحسب تطورات الوضع الوبائي.


 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة