خالد صلاح

لجنة الاتصالات بمجلس النواب تؤكد أهمية تطوير البنية التحتية بمبادرة حياة كريمة وتصفها بـ"النقلة النوعية".. وتطالب بخطة زمنية حول نسب تغطية الانترنت للمحافظات وزيادة أجهزة الراوتر بمكاتب البريد لتحسين الخدمة

الإثنين، 08 مارس 2021 01:00 ص
لجنة الاتصالات بمجلس النواب تؤكد أهمية تطوير البنية التحتية بمبادرة حياة كريمة وتصفها بـ"النقلة النوعية".. وتطالب بخطة زمنية حول نسب تغطية الانترنت للمحافظات وزيادة أجهزة الراوتر بمكاتب البريد لتحسين الخدمة النائب أحمد بدوي رئيس لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات
كتبت : نورا فخرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
وضعت لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب برئاسة النائب أحمد بدوي، عدد من التوصيات الهامة بشأن قطاع الاتصالات، في ضوء مناقشتها للبيان الحكومى الخاص بقطاع الاتصالات، وفي مقدمتها التأكيد علي أهمية إحلال وتطوير البنية التحتية للاتصالات، وذلك للقرى الأكثر احتياجا وخاصة في ظل مبادرة رئيس الجمهورية "حياة كريمة"، مؤكدة أهمية هذه المبادرة التي تعد بمثابة نقله نوعية، مشيرة إلى أهمية مبادرة حياة كريمة فى تطوير القرى والنهوض بها، وتلبية الاحتياجات والخدمات الأساسية للمواطنين فى القرى. 
 
وشددت لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فى توصياتها، علي أهمية تزويد القرى بكابلات الفايبر وخاصة في ظل التحول الرقمي الذي تشهده مصر، فضلا عن زيادة كبائن الميثان بالقرى الأشد احتياجا .
 
وطالبت لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، بضرورة إرسال خطة زمنية من الشركة المصرية للاتصالات تفيد نسب تغطية الانترنت للمحافظات المختلفة.
 
وفي هذا السياق أيضا، نوهت اللجنة البرلمانية، في توصياتها إلي ضرورة التنسيق بين قطاعى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتنمية المحلية بشأن استخراج التصاريح في أسرع وقت، وموافاة اللجنة بما تم .
 
ودعت لجنة الاتصالات، إلي زيادة التعاون بين الشركة المصرية للاتصالات والهيئة القومية للبريد بشأن توصيل خدمات حيوية للمواطنين وخاصة كبار السن، فضلا عن مطالبتها بزيادة أعداد أجهزة الراوتر في مكاتب البريد لتحسين الخدمة المقدمة للمواطنين.
 
وأكدت لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، علي الخطي الجادة التي تبذلها الحكومة المصرية في ضوء توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي نحو التحول الرقمي.
 
جدير بالذكر، أن اجتماع اللجنة، لمناقشة البيان الحكومى بشأن تنفيذ برنامج الحكومة فيما يتعلق بقطاع الاتصالات، شهد استعراض دور قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى المشاركة فى تنفيذ المرحلة الأولى للمشروع القومي لتطوير القرى ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" من خلال رفع كفاءة البنية التحتية المعلوماتية فى 51 مركز إداري، والتي وصفها البيان بأنها غير مسبوقة في التاريخ المعاصر، لاسيما وأنها تمس كل مواطن في القري والمراكز.
 
وأوضح البيان، أن دور قطاع الاتصالات في المبادرة يرتكز علي 4 محاور رئيسية علي التوازي تتمثل في توصيل الانترنت، وتطوير مكاتب البريد وأبراج المحمول، فضلا عن التنمية البشرية داخل القري كأحد المحاور التي تشارك فيها الوزارة، مشيراً إلي أنه سيتم ربط القرى المستهدفة بكابلات الألياف الضوئية لرفع كفاءة خدمات الانترنت ليستفيد منها اكثر من مليون منزل، كما سيتم تطوير كافة مكاتب البريد بهذه المراكز البالغ عددها 878 مكتب مع تزويدها بماكينات صراف آلى لتحسين جودة الخدمات البريدية، بالإضافة الى تزويد القرى بمحطات شبكات المحمول بعدد ألف برج لتحسين جودة خدمات الاتصالات.
 
كما أشار البيان، إلى الحرص على تبني أحدث التكنولوجيا العالمية لخلق مجتمع رقمى متكامل يتم من خلاله بناء الإنسان المصرى وتطوير قطاعات الدولة المختلفة بما يسهم فى تحسين جودة حياة المصريين وتحقيق النمو الاقتصادى المنشود، وقال إنه فى إطار استراتيجية مصر الرقمية يتم تنفيذ مشروع باستثمارات تبلغ 3 مليار جنيه لرقمنة الخدمات الحكومية، حيث تم إطلاق 45 خدمة حكومية مرقمنة يتم إتاحتها للمواطنين من خلال 4 منافذ هى منصة مصر الرقمية، ومكاتب البريد، ومراكز الخدمات الحكومية؛ ومركز الاتصال (15999)؛ مشيرا إلى أن عدد المسجلين على منصة مصر الرقمية قد بلغ منذ إطلاقها وحتى الآن نحو 1.3 مليون مواطن.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة