أكرم القصاص

فى ذكرى حرب الاستقلال الأمريكية.. هل كان الشاى سبب تأسيس الولايات المتحدة؟

الإثنين، 19 أبريل 2021 09:00 م
فى ذكرى حرب الاستقلال الأمريكية.. هل كان الشاى سبب تأسيس الولايات المتحدة؟ حرب الاستقلال الأمريكية - أرشيفية
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تمر اليوم الذكرى الـ246 على اندلاع حرب الاستقلال الأمريكية، وهى حرب دولية نشبت فى القرن الثامن عشر بين بريطانيا العظمى ومستعمراتها الثلاث عشرة، المتحالفة مع فرنسا آنذاك، والتى أعلنت استقلالها لتكون نواة الولايات المتحدة الأمريكية.
 
ومن أسباب الحرب أن النفوذ البريطانى فى أمريكا الشمالية كان فى أوجه قبل الثورة الأمريكية بسنوات قليلة.. فقد تغلبت بريطانيا فى حربها مع الفرنسيين والهنود، وكانت المعاهدة التى أنهت الحرب قد ضمنت لبريطانيا معظم الأراضى التى كانت بيد الفرنسيين فى أمريكا الشمالية التى كانت تمتد من جبال الأبلاش فى الشرق إلى نهر المسيسيبي، ومن ضمنها رقعة واسعة فى كندا، كان معظم أهل المستعمرات الأمريكيين يفخرون بانتمائهم إلى الإمبراطورية البريطانية، فى وقت كانت تُعتبر فيه أقوى الإمبراطوريات فى العالم.
 
حرب الاستقلال الامريكية
 
كان من حق المستعمرات أن تنتخب ممثليها لجمعية تشريعية تقوم بسن القوانين وفرض الضرائب، ولكن حاكم المستعمرة كان له حق نقض أى من تلك القوانين.
 
وكانت بريطانيا تأمل من المستعمرات الأمريكية أن تخدم مصالحها الاقتصادية وقد رضيت المستعمرات بذلك بصورة عامة.. والمثال على ذلك أنها امتنعت عن صنع المواد والسلع المنافسة لمثيلاتها البريطانية.
 
وكان ما يعرف ما بحرب الشاى قد نشبت قبل بداية حرب الاستقلال بنحو عامين،، حيث دب الخلاف علنا حول فرض الضرائب، والذى كان يغلى تحت السطح منذ فترة فى مستعمرات بريطانيا فى أمريكا حينما مرر البرلمان البريطانى قانون الشاى عام 1773.
 
فقد حابى القانون شركة الهند الشرقية الإنجليزية، شبه المفلسة تقريبا، على التجار المحليين فى المستعمرات الأمريكية فما كان إلا أن قاطع سكان المستعمرات الأمريكية الشاى البريطاني.
 
أسفر رد الفعل البريطانى على حفل شاى بوسطن وغيره من القضايا أخيرا إلى أن تصاعدت الأمور إلى الذروة، وكانت تلك هى حرب الاستقلال التى هزم فيها البريطانيون فى يورك تاون، غير أن الحرب عادت لتتجدد بين الجانبين المتناحرين مرة أخرى فى عام 1812 ولم تهدأ الأمور إطلاقا حينما أشعل البريطانيون النار فى البيت الأبيض وكابيتول هيل مقر الكونغرس الأمريكي.
 
وخلال تلك الحرب كتب فرانسيس سكوت كى قصيدته الشهيرة "راية تزينها النجوم" والذى قدر لها بعد ذلك أن تصبح النشيد الوطنى الأمريكي.
وأعلنت بريطانيا رسميا الحياد خلال الحرب الأهلية الأمريكية غير أن السفن البريطانية ساعدت الولايات الجنوبية المنشقة بتمرير أسلحة وإمدادات عبر الحصار البحرى الذى فرضه الاتحاد الأمريكى.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة