أكرم القصاص

أحمد إبراهيم الشريف

أتأمرون الناس بالبر.. أنت أولى

الأربعاء، 21 أبريل 2021 12:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
من معجزات القرآن الكريم معرفته التامة بالنفس البشرية وبأنماط الشخصيات، فيكشف عن مكنونها وما تضمره من أفكار تقصدها أو لا تقصدها، ومن الآيات التى تحتاج وقفة قوله تعالى "أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم".
 
كم رأينا فى حياتنا أناس يتحدثون بحكمة ومنطق، يعرفون الفضل، وهم مشغولون طوال الوقت بأن يعلموننا هذه الحكمة وأن يرسموا لنا المنطق ويطالبوننا بإتيان الفضل، فإذا ما نظرت إلى تصرفاتهم لا تجد فيها حكمة ولا فضلا.
 
أتوقف أمام هذه الآية، لأن هذا النمط من الناس منتشر بصورة كبيرة، وهم عادة لا يتحدثون فى أمور الدين فقط، ولكن فى كل ما يحيط بنا، وليس المقصود هنا بالنصيحة، لا، إنما هذه الشخصيات تعيب على الناس إن وجدت خطأ ما حتى لو هينا يسيرا، هم عادة يستغلون هذه اللحظة للظهور فى دور لا يشبههم أبدا.
 
لعل استخدام فعل الأمر فى "أتأمرون" يكشف مدى السلطة التى تتحدث بها هذه الشخصيات، والمعروف أن السلطة تعنى قوة، قد تكون قوة بطش أو قوة معرفة، المهم أن هذه السلطة هي واضعة القوانين وفى الوقت نفسه لا تلتزم بها، هى الأزمة الكبرى فى الموضوع. 
وبالطبع ليس هناك أسوأ من نسيان النفس، لأن ذلك عادة يعنى أن الآمر لا يعلم أن فى نفسه نقص، ولا يدرك أنه الأولى بالنصيحة والأحق بالبر، ويترتب على ذلك تضاعف الخطأ وسوء النتيجة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة

ويؤمنون بالغيب.. رؤية للمستقبل

الخميس، 15 أبريل 2021 03:09 م

بسم الله الرحمن الرحيم.. البداية

الأربعاء، 14 أبريل 2021 04:18 م

فيلم الأب.. على الطريقة الصربية

الأحد، 11 أبريل 2021 09:06 ص



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة