أكرم القصاص

متى ولد النبى محمد وفق التاريخ الميلادى؟

الخميس، 22 أبريل 2021 01:00 م
متى ولد النبى محمد وفق التاريخ الميلادى؟ مقام النبى محمد - أرشيفية
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ولد النبى محمد - صلى الله عليه وسلم - هدى للناس، وليتمم إليهم رسائل الله، ويهديهم للواحد الذى لا شريك له، خرج نبى آخر الزمان إلى العالم من مكة المكرمة فى 12 من ربيع الأول الموافق شهر أبريل سنة 571 ميلاديا، لكن يبقى تحديد اليوم الذى ولد فيه عليه الصلاة والسلام فيه خلافات كبيرة فى وجهات النظر، حول إن كان اليوم يوافق 20 أم 22 من شهر أبريل.

ووفقا لتصريحات سابقة لمفتى الديار المصرية، الدكتور شوقى علام، فإن التحقيق والصواب الذى تدل عليه كتب التوفيقات بين التاريخين الهجرى والميلادى: أن مولده - صلى الله عليه وآله وسلم - وافق يوم الثانى والعشرين من شهر أبريل عام 571 ميلادية، وهذا الشهر الميلادى هو أول شهر ربيعى كامل، فوافق ربيع مولده القمرى فصل الربيع، فقد ولد النبى صلى الله عليه وآله وسلم يوم الاثنين الثانى عشر من شهر ربيع الأول، وقت طلوع الفجر، فى عام الفيل، فى السنة الثالثة والخمسين قبل الهجرة النبوية الشريفة.

وبحسب ما جاء فى كتاب "تاريخ الاحتفال بالمولد النبوى" للدكتور إسماعيل سامعى، فإن الاحتفال بالمولد النبوى، وفقا للتقليد الميلادى، يرجع إلى عهد الملك مظفر الدين التركمانى الذى حكم أربيل بعد سقوط الدولة السلجوقية، حيث أقام الاحتفال الأول بالمولد النبوى عام 586 هـ، 1190 م، وكان ذلك فى يوم 20 أبريل، والذى ظل معتمدا طيلة وقت الخلافة العثمانية.

وأوضح الكتاب أنه بالنظر فى تاريخ مولد النبى فهو يوم 20 أبريل من عام 571، واستدل على ذلك، بأن المسلمين ظلوا يؤرخون لميلاده بالتقويم الميلادى وليس الهجرى، حتى ستة قرون، وذلك كونه ولد فى منتصف فصل الربيع وهو تاريخ ثابت.

وقال الشيخ صفى الدين المباركفورى فى كتاب الرحيق المختوم: "ولد سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم بشعب بنى هاشم بمكة فى صبيحة يوم الاثنين التاسع من شهر ربيع الأول، لأول عام من حادثة الفيل، ولأربعين سنة خلت من ملك كسرى أنوشروان، ويوافق ذلك العشرين أو الثانى والعشرين من شهر أبريل سنة 571م حسبما حققه العالم الكبير والمحقق الفلكى محمود باشا".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة