أكرم القصاص

محمود عبدالراضى

أموال الدعم..قولوا للي أكل الحرام يخاف

الأحد، 25 أبريل 2021 10:46 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
بالرغم من أننا نعيش أجواء روحانية في شهر رمضان الكريم، إلا أن البعض مازالوا يعشقون الحرام، ويتلذذون بأكله، لا سيما بعض أصحاب المخابز الذين يستولون على أموال الدعم التمويني دون وجه حق، يستولون على "قوت الغلابة" في الشهر الكريم، أملًا في تحقيق ثروات طائلة.
 
المتابع جيدًا لصفحات الحوادث المتخصصة مؤخرًا، يلاحظ ضبط عدد من أصحاب المخابز الذين يستولون على أموال الدعم بالتلاعب، من خلال إجراء عمليات ضرب وهمية بماكينة صرف الخبز البلدي المدعم من قِبل الدولة، والذي يُصرف بنظام الحصص التموينية لمحدودي الدخل من خلال البطاقات الذكية الخاصة بالمواطنين، محققين أرباحا غير مشروعة ما يعد استيلاء على المال العام.
 
وتبذل وزارة الداخلية ممثلة في شرطة التموين جهودًا ضخمة لملاحقة هؤلاء الخارجين عن القانون وضبطهم، في إطار تكثيف الجهود الأمنية لضبط الجريمة بشتى صورها ولا سيما الجرائم التموينية والغش التجاري والاستيلاء على أموال الدعم، ونجحت مؤخرًا في ضبط العديد من القضايا في هذا الصدد بملايين الجنيهات، كان أبرزها ضبط صاحب مخبز في شبرا الخيمة بالقليوبية لاستيلائه على أموال الدعم، حيث تبين من خلال الفحص استيلائه على 51 مليون جنيه دون وجه حق، واجرائه عمليات ضرب وهمية لإنتاج الخبز البلدي.
ورغم الجهود الكبيرة التي تبذلها الداخلية في ملاحقة هؤلاء الخارجين عن القانون، إلا أن الأمر يحتاج لضمير، نعم، يحتاج لإيقاظ ضمائر أصحاب المخابز الذين يستولون على "قوت الغلابة" ويأكلون الحرام، ولا يبالون بعواقبه الوخيمة، هؤلاء الأشخاص الذين يستبيحون كل شيء في مقابل جمع الثروات وتحقيق الثراء السريع حتى لو كان ذلك على حساب المحتاجين والبسطاء من الناس.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة