أكرم القصاص

دفنوها بالحياة والقدر أنقذها.. رحلة رضيعة من الموت للمستشفى "فيديو"

الجمعة، 11 يونيو 2021 01:27 ص
دفنوها بالحياة والقدر أنقذها.. رحلة رضيعة من الموت للمستشفى "فيديو" محمد الشرقاوى منقذ طفلة مقابر الإسماعيلية
الإسماعيلية - السيد فلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أجرى تليفزيون اليوم السابع، بثا مباشرًا مع منقذ طفلة مقابر جبل مريم بمنطقة الضبيعة فى الإسماعيلية، خلال اطمئنانه على الطفلة بمجمع الإسماعيلية الطبى، بعد أن عثر عليها خلال مشاركته فى تشييع جثمان طفل، ووجدها أنها ما زالت على قيد الحياة داخل إحدى المقابر، انتشلها وتوجه بها إلى إحدى الصيدليات لإجراء الإسعافات الأولية ثم توجه بها إلى مجمع الإسماعيلية الطبى لإنقاذها.

وقال محمد الشرقاوى منقذ طفلة مقابر الإسماعيلية، إنه خلال مشاركته فى تشييع جنازة شاب توفى غرقًا، اكتشفت وجود طفلة عمرها أيام فى إحدى المقابر المفتوحة، ومصابة بجرح في رأسها وتصارع الموت، بعد أن كاد أن تأكلها الحشرات وكان يخشى الأهالى الاقتراب منها، لكنى أول ما تأكدت أنها ما زالت على قيد الحياة، انتشلتها وتوجهت بها مسرعًا من المقابر لأقرب صيدلية للمقابر، وتأكدت أنها على قيد الحياة، وتم تطهير الجرح لها، وابتلعت رشفة مياه، ثم توجهت بها فى سيارة ملاكى، إلى مجمع الإسماعيلية الطبى، وهى في حالة إعياء شديدة.

وأضاف الشرقاوى، أن الطفلة، يتوقع أن يكون قد مر على جودها داخل المقبرة المفتوحة 4 أيام، كما يتوقع أن يكون عمرها شهرين، وعقب وصوله المجمع الطبى أخبره الطبيب أن حالة الطفلة غير مستقرة، وتعاني من الجفاف لعدم تناولها أي غذاء لفترة طويلة، وبعد مرور 48 ساعة، استقرت حالته بشكل كبير، واستجابت إلى جرعات العلاج، ولا تزال موجودة في حضانة المجمع الطبى، وأنه يقوم بزيارتها يوميًا، والحمد لله حالتها أصبحت مستقرة وفي تحسن للأفضل، واستجابت للأدوية العلاجية وتم معالجة الجرح الغائر في الرأس، وبدأت في تلقى الطعام بصورة مباشرة، لكنها ما زالت تعاني من جرح عميق في الرأس نتيجة تعرضه للالتهاب بسبب عدم تضميده وتطهيره، ودخول بعض الحشرات فيها خلال وجودها فى المقبرة، مؤكدًا أن فريق التمريض يتابع حالة الطفلة باستمرار.

وأكد منقذ الطفلة، أنه لديه أمنية وهو أن يتبنى الطفلة ويقوم حاليًا منذ العثور عليها فى تجهيز كافة الأوراق للحصول على الطفلة وتبنيها، وتقديم كافة الأوراق التى تثبت قدرته على تربيتها والاعتناء بها واتخاذ كافة الضمانات اللازمة، لضمان حياة جيدة للطفلة خلال تربيتي لها.

وتابع الشرقاوى، أنه متزوج ولديه 5 أطفال، ويتمنى أن تكون هذه الطفلة هى ابنته السادسة لأطفاله، وأن زوجته وأبنائه يقومون يوميًا بزيارة الطفلة فى المستشفى والاطمئنان عليها، وتعلقوا جميعًا بها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة